مقدمة:

مع كل يوم يمر ، يقترب أبطال جيلنا من نهاية حياتهم المهنية. هذه هي الحقيقة المُرٌة أن كل شيء عظيم سينتهي يومًا ما ، سواء شئت أم أبيت.

اللاعبون الذين قلبوا العالم رأسًا على عقب سيصبحون  شيئا من الماضي قريبا. في هذا المقال ، سنلقي نظرة على عشرة من اللاعبين الذين من المحتمل أن يتقاعدوا بعد كأس العالم هذا العام في قطر.

 

جيل ذهبي يقترب من نهايته:

شهدنا في العقدين الأخيرين مجموعة رائعة من لاعبي كرة القدم ، من بينهم لاعبين خلدا إسميهما بأحرف من ذهب ، أقل ما يقال عنهما أنهما أفضل ما أنجبت كرة القدم الحديثة. مع مرور السنوات آن الأوان لرحيل البعض. تقترب نهائيات كأس العالم الفيفا التي ستكون هذا الشتاء، و هي الفرصة الجيدة لأي لاعب يفكر في الإعتزال لإعلانه هناك. إليكم قائمة من 10 أسماء نعتقد أنها ستقرر الإعتزال بعد نهاية كأس العالم في قطر:

 

  1. ليونيل ميسي – الأرجنتين

المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي يبلغ من العمر 34 عامًا ، و هو على وشك خوض خامس كأس في مسيرته،  وعلى الأرجح ستكون الأخيرة. فاز لاعب باريس سان جيرمان مؤخرًا بكأس كوبا أميركا مع بلاده بعد طول الانتظار ، ولديه إحصائيات و أرقام خيالية في مسيرته، حيث سجل الأسطورة حتى الأن 762 هدفًا في 969 مباراة فقط ، و يملك 328 تمريرة حاسمة في سجله الحافل. كما فاز بجائزة الكرة الذهبية 7 مرات ، و 3 مرات أفضل لاعب في أوروبا ، و 22 مرة أفضل هداف ، و 10 مرات لاعب الموسم. إحصائيات شبه مستحيلة لأي لاعب أخر لكن ليس لميسي الذي يعد كثاني أفضل هداف في تاريخ كرة القدم. أول كأس العالم شارك فيها كانت عام 2006 حينها سجل هدف واحد و قدم تمريرة حاسمة واحدة في 3 مباريات شارك فيها. في كأس عالم 2010 ، لم يسجل أي هدف وصنع  تمريرة واحدة فقط في 5 مباريات. أما بالنسبة لكأس العالم 2014 فقد كانت الأفضل له ، حيث سجل 4 أهداف وصنع تمريرة حاسمة في 7 مباريات ، ووصل فيها إلى النهائي الذي خسره 0-1 أمام ألمانيا. فاز في تلك السنة بالكرة الذهبية. أخر كأس عالم شارك فيها ليو كانت في روسيا 2018 ، أين قدم سوى تمريرتبن و سجل هدف واحد في أربع مباريات ، أين خرجت الأرجنتين من الدور 16 بعد الخسارة أمام فرنسا بواقع 4-3. ليونيل ميسي لديه ما مجموعه 11 مساهمة تهديفية (6 هدف 5 تمريرات حاسمة) في 19 مباراة كأس عالم.

الأرقام و الإحصائيات تتحدث عن الساحر ليو ، فمن الصعب على أي شخص وصف مسيرته السحرية في كلمات. تبقى الكأس الوحيدة التي لم يحققها ميسي في تارخيه هي كأس العالم ، و هو الأمر الذي سيسعى له مع وجود أسماء جيدة في الفريق ، فهل سيفعلها الـأسد ليو؟

اقرأ:  2023-24 الجولة 38: ما المتوقع

 

  1. كريستيانو رونالدو – البرتغال

من المرجح أن كأس العالم بقطر ستكون الأخيرة للمهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو آخر ، نظرا لعمره الذي وصل إلى 37 عاما هذا العام. كميسي يمتلك كريستيانو هو الأخر مسيرة حافلة مليئة بالأهداف و الألقاب ، حيث سجل رونالدو 813 هدفًا و صنع 231 تمريرة حاسمة. في كأس العالم ، خاض اللاعب البرتغالي 17 مباراة سجل فيها 7 أهداف مع  صنع تمريرتين حاسمتين. كما فاز بالكرة الذهبية 5 مرات وفاز أيضًا بكأس أوروبا ودوري الأمم الأوروبية مع البرتغال. لم تكن مسيرة كريستيانو رونالدو في كأس العالم مثيرة للإعجاب ، حيث لم يتمكن أبدا من أخذ البرتغال إلى النهائي ، الإنجاز الوحيد الذي قدمه هو الوصول إلى مباراة نصف النهائية مرة واحدة و التي خسرها أمام إسبانيا. في كأس العالم 2010 و 2018 خرجت البرتغال من دور المجموعات ، أما بالنسبة لعام 2014 ، خرج فريقه من دور 16. رغم ضعف الإحصائيات إلا أن كريستيانو رونالدو كان له دور مهم مع فريقه ، وستكون بطولة كأس العالم في قطر بمثابة الفرصة الذهبية لظفر بالكأس الوحيدة التي لم يحملها من قبل في كامل مسيرته الكروية.

 

  1. لوكا مودريتش – كرواتيا

قدم لاعب خط الوسط الكرواتي لوكا مودريتش موسما استثنائيًا هذا العام. لوكا مودريتش الذي يبلغ من العمر 36 عامًا  أكد كأس عالم في قطر ستكون الأخيرة له في مسيرته. أفضل إنجاز حققه لوكا مودريتش مع منتخب كرواتيا هو وصوله إلى نهائي مونديال روسيا 2018. وخاض مشوارًا رائعًا ، حيث تمكن مع منتخب بلاده من التغلب على كل من الأرجنتين في دور المجموعات ، و الفريق المضيف روسيا في ربع النهائي ، ثم إنجلترا في نصف النهائي. و أخيرا منتخب فرنسا الفريق القوي الذي فاز  بالبطولة، وعلى الرغم من الخسارة، قدم لوكا مودريتش ورفقاؤه أداءً قوياً يرفع له القبعة. وانتهت المباراة بهزيمة كرواتيا 4-2. فاز لوكا مودريتش بجائزة الكرة الذهبية في ذلك العام عن جدارة. كما فاز لوكا بكل الألقاب الكبرى الممكنة مع ريال مدريد ، ويتطلع إلى إنهاء مسيرته بشكل مميز في كأس العالم. فهل سيفعلها الساحر من جديد و يحطم كل التوقعات؟

 

  1. نيمار – البرازيل

يعد نيمار أحد أمهر وأفضل المراوغين في العالم حاليا، حيث تمكنه مهاراته الخارقة من التغلب على أفضل المدافعين. يسميه المشجعون بوريث رونالدينيو غاوتشو. لدى نيمار أرقام جيدة للغاية مع المنتخب البرازيلي، حيث سجل 71 هدفا في 117 مباراة دولية –  6 فقط تبعده عن تحطيم رقم بيليه كأفضل هداف في تاريخ البرازيل. فاز نيمار بكأس الاتحاد والميدالية الذهبية الأولمبية مع البرازيل. يبلغ اللاعب  من العمر 30 عامًا ، لكن وفقًا للمصادر المقربة، فقد قرر فعلا إنهاء مسيرته مع المنتخب الوطني بعد كأس العالم. من الممتع رؤية ما سيقدمه نيمار مع فريقه في كأس العالم.

اقرأ:  ما الذي سيجلبه قدوم كاسيميرو لمانشستر يونايتد؟

 

  1. بيبي – البرتغال

لا شك أن بيبي يعد من أفضل المدافعين التي أنجبتها كرة القدم البرتغالية ، رغم خشونته الكبيرة على أرض الملعب. فاز بكأس أوروبا 2016 ودوري الأمم الأوروبية 2019 مع البرتغال. كان بيبي من أوائل اللاعبين الذين تم استدعاؤهم للمنتخب البرتغال لأداء المهام الدولية. يبلغ من العمر 39 عامًا وسيكون كأس العالم هذا العام هو الأخير له مع البرتغال. سيشكل ثنائي رائع مع روبين دياز في خط الدفاع ، و مع تقدمه في السن و وصول مواهب جديدة ، من السهل القول أن بيبي سيلعب أخر مبارياته في قطر.

 

  1. أوليفييه جيرود – فرنسا

فاز المهاجم الفرنسي أوليفييه جيرو ، الذي يبلغ 34 عامًا ، بكأس العالم 2018 مع المنتخب الفرنسي ، وسيخوض آخر نهائيات كأس العالم له في قطر لسببين ، الأول بسبب عمره ، أما السبب الثاني فهو تفضيل المدرب الفرنسي ديدييه ديشان لكريم بنزيما عليه في خط الهجوم. أوليفييه جيرو سجل 48 هدفا في 112 مباراة مع فرنسا. لم يقدم شيء يذكر لفرنسا في أخر كأس عالم لعبها رغم فوزهم بها، و مع الموسم الإستثنائي الذي يقدمه كريم بنزيما ، فمن المرجح مشاركة جيرو على مقاعد البدلاء، دعونا نرى ما يمكن أن تفعله فرنسا بشأن جيرو في قطر.

 

  1. تياغو سيلفا – البرازيل

تياجو سيلفا هو أحد أفضل المدافعين الذين عرفتهم كرة القدم على الإطلاق. يعد اللاعب العمود الفقري لمنتخب البرازيل ، حيث دافع عن ألوان القميص في ثلاث حملات لكأس العالم (2010 ، 2014 ، 2018). كما فاز تياجو سيلفا بكأس الاتحاد وكوبا أمريكا مع البرازيل.

رغم وجود أسماء بارزة في الدفاع من جانب المنتخب البرازيلي، ولكن لا يزال بإمكان تياجو سيلفا المشاركة أساسيا في كأس العالم القادمة مع إمتلاكه لجانب الخبرة. قدم تياجو موسم رائع مع تشيلسي رغم تعرضه لبعض الإصابات الطفيفة. يبلغ سيلفا من العمر 37 عامًا وستكون نهائيات كأس العالم هي أخيرة له في مسيرته مع منتخب البرازيل. سيكون دون شك الإضافة كبيرة للبرازيل إن لم تبعده الإصابات عن الملاعب.

اقرأ:  أفضل 4 كرات في الدوري الإنجليزي: مراجعة شاملة

 

  1. سيرجيو راموس – أسبانيا

يعد سيرجيو راموس أفضل مدافع في أخر 10 سنوات الأخيرة. يبلغ من العمر 35 عامًا وقد فاز بكل شيء تقريبًا مع إسبانيا. فاز بكأس العالم وكأس أوروبا مرتين. إحصائياته أسطورية جعلته المطلوب رقم واحد من أكبر الأندية الأوروبية ، في نهاية إختار باريس سان جيرمان ، لكنه يمر بموسم غريب للغاية، حيث لم يلعب سوى مباريات قليلة مع الفريق الفرنسي مع كثرة الإصابات. يذكر أن راموس لم يشارك في بطولة أوروبا 2020 فقد قرر المدرب لويس إنريكي إستبعاده مع وصول لاعب الستيي لابورت للمنتخب. إذا تم استدعائه للمشاركة في كأس العالم 2022 فستكون آخيرة للمدافع الأسطوري.

 

  1. كريم بنزيما – فرنسا

يقدم كريم بنزيما أحد أفضل مواسمه على الإطلاق في مسيرته الكروية. تم استبعاده من المنتخب الفرنسي لسنوات طويلة ولكن بسبب مستواه الأخير ، قرر المدرب ديشون بضغط من الرئيس الفرنسي استدعائه مرة أخرى. يعد كريم بنزيما أحد أبرز الأسماء المرشحة للظفر بالكرة الذهبية هذا العام، مع أدائه الخيالي في بطولة دوري أبطال أوروبا ، تمكن لوحده من أخذ فريقه ريال مدريد إلى النهائي.

يبلغ كريم من العمر 34 عامًا وعلى الأرجح لن يكون موجودًا في كأس العالم 2026. كأس العالم هذه ستكون الفرصة المثالية له لتحسين مسيرته الدولية التي توقفت بسبب مشكلة شخصية مع المدرب ديشون. سجل 36 هدفا في 94 مباراة مع المنتخب. كما فاز بجائزة أفضل لاعب في فرنسا 3 مرات وفاز مؤخرًا بدوري الأمم الأوروبية. سيكون كريم بنزيما بمثابة السم القاتل للمدافعين و حراس المرمى في المونديال ، فمن سيكون فريسته التالية؟ سنعرف قريبًا.

 

  1. لويس سواريز – أوروغواي

ستكون المشاركة رقم أربعة للويس سواريز في كأس العالم والأخيرة هذا العام. يعد اللاعب الأسطوري لمنتخب الأوروغواي ، حيث تمكن لويسيتو من تسجيل 68 هدفا في 132 مباراة. كما فاز ببطولة كوبا أمريكا 2010/11.

شكل لويس سواريز مع إدينسون كافاني ثنائيًا قاتلًا في المنتخب منذ كأس العالم 2010. يبلغ البيستوريلو من العمر 35 عامًا وستكون هذه آخر مشاركة له في كأس العالم. مسيرته الدولية رائعة للغاية و من السرور رؤية ما سيقدمه في قطر.

 

 

الخاتمة:

وصلنا إلى نهاية مقال اليوم و الذي حاولنا فيه ذكر اللاعبين المميزين الذين قد لا نراهم مرة أخرى في المونديالات القادمة ، أغلب اللاعبين المذكورين قدموا الكثير لعشاق كرة القدم ، و سيكون كأس العالم في قطر بمثابة الفرصة الذهبية للخروج من أوسع الأبواب و تحسين الأرقام الدولية ، فمن الضروري الإستمتاع بهؤلاء الأساطير قبل إعتزالهم النهائي.

شاركها.
اترك تعليقاً