المقدمة:

الاسم؛ كيليان مبابي ، كان الموضوع الأكثر تداولا والأكثر مناقشة في الصحافة العالمية لفترة طويلة! و هذا لما قدمه اللاعب الشاب من أداء مميز ، حيث استطاع خطف الأضواء بسبب قدراته المميزة في السنوات الأخيرة.

ومن السهل حقًا القول أن كيليان مبابي يعد واحد من أفضل لاعبين في العالم بينما لا يزال يبلغ من العمر 23 عامًا فقط! وهو في طريقه أيضًا ليصبح الأعظم في كل العصور.

كل هذا الضجيج والجودة حوله يجعلانه اللاعب الأكثر طلبا من عشاق الاندية العالمية. من منا لا يريد أن يرى كيليان بألوان فريقه المفضل في ذروة مسيرته المهنية؟

وسط كل هذه التكهنات المتعلقة بحلمه باللعب مع ريال مدريد يومًا ما، ووضعه شبه المثالي في باريس سان جيرمان، كان على مبابي أن يتخذ قرارًا محددًا لكتابة أسطر السنوات الثلاث القادمة من مسيرته المتميزة.

في مثل سنه، تحمل هذه السنوات قيمة كبيرة لأنها ذروة القدرات الكروية لأي لاعب. دعونا نناقش سبب اختيار مبابي لباريس سان جيرمان للمرة الثانية في مسيرته، وما الذي قد فاته برفضه لريال مدريد!

 

مبابي و البياسجي

إنها حقيقة ثابتة اليوم، أن قصة مبابي في بارك دي برانس (حديقة الأمراء) لا تقل قيمة عن العروض الأسطورية والإحصائيات التي لا تصدق. لقد أطلق العنان لإمكاناته الحقيقية التي يبدو أنها في تزايد مستمر. في عام 2017 ، دفع باريس سان جيرمان مبلغًا مذهلاً قدره 180 مليون يورو مقابل كيليان البالغ من العمر 18 عامًا آنذاك ، مما جعله أغلى لاعب مراهق على الإطلاق! ومنذ ذلك الحين، ارتقى إلى مستوى كل قرش دفعه نادي باريس له.

Kylian Mbappe 2017
أصبح المراهق مركزًا للمشروع الرياضي لـلبياسجي والمفضل لدى الجماهير، حيث وضع الكثير من نجوم الفريق تحت ظله من أمثال نيمار جونيور. سرعته، غريزته التهديفية، موهبته المتفجرة أثناء مواجهة المدافعين كل هذا يجعله لاعبا خارقا متكاملا من كل النواحي متخطيا الجميع بفارق شاسع. سجل مبابي ما يقرب من 200 هدف للنادي ورفع 11 لقبًا في 5 سنوات الأخيرة، كما وصل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2020.

اقرأ:  هل يستطيع هالاند أن ينافس ميسي ورونالدو؟

 

القصة تتواصل: 2025

يجب أن يستمر العرض! هذا كل ما كان يريده زعماء باريس سان جيرمان لأن أفضل لاعب كرة قدم على هذا الكوكب كان متعاقدًا معهم. مع بداية موسم 2021/22 ، دخل مبابي العام الأخير من عقده الذي يمتد لخمس سنوات ، والذي وقع عليه  في عام 2017.

كان الابقاء على مبابي في العاصمة الفرنسية أصعب مهمة يمكن أن تقوم بها إدارة باريس سان جيرمان على الإطلاق. لأنه ، منذ سنوات ، تم التكهن بأن باريس سان جيرمان كان مجرد سلم في رحلة كيليان للوصول أخيرًا إلى نادي أحلامه ؛ ريال مدريد.

في مايو 2022 ، و بعد إنتظار طويل ، أبلغ العالم أخيرًا بقراره الذي فاجأ الجميع. “مبابي باق مع باريس سان جيرمان ل 3 سنوات أخرى!”

تحطمت آمال ريال مدريد في هذه المرحلة، دعونا نتعمق أكثر.

 

مبابي وريال مدريد:

يبدو أن كيليان مبابي وريال مدريد معجبان ببعضهما البعض. وبحسب ما ورد، كان اللاعب “مغرمًا” باللعب في سانتياغو برنابيو منذ طفولته. وكان ريال مدريد يدرك ذلك. لكن بسبب الظروف والفرص المتاحة، لم يترجم هذا الحلم إلى واقع حتى الآن.

بذل ريال مدريد كل ما في وسعه مع الدولي الفرنسي في مناسبات عديدة، منذ أن كان في سن المراهقة. لكن اليك ثلاث مناسبات رئيسية أرادوا فيها بجدية الحصول على خدمات مبابي لكنهم رفضوا في كل مرة.

 

2017- السعي وراء مبابي في موناكو

في عام 2017، حقق مبابي أداءا خياليا مع موناكو، معلنا عن نفسه كظاهرة مستقبلية باهرة للعالم. تنافست الكثير من الأندية للظفر به، وكان ريال مدريد أحدهم.

FRANCK FIFE/Getty Images

ما لم يتمكنوا من ضمانه هو اللعب بشكل أساسي في المباريات، الأمر الذي كان نقطة تحول بالنسبة له ولمدير باريس سان جيرمان حينها؛ نجح أوناي إيمري في إقناع المراهق وعائلته بأن مبابي في باريس سان جيرمان سيحصل على مركز اساسي لأنه يستحقه حقًا!

وهذا ما جعل مبابي يوقع للباريسيين.

 

اقرأ:  أفضل 10 نجوم شباب في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم

2021- أموال جسيمة على الطاولة

بعد 4 سنوات ، عندما أثبث مبابي نفسه و صنع ضجة كبيرة في أوساط كرة القدم ، عاد ريال مدريد مرة أخرى ليطلبه ، مع الأخذ في الاعتبار رغبة اللاعب في الرحيل في الصيف إلى لوس بلانكوس. كان نادي مدريد مستعدًا لدفع مبالغ نقدية كبيرة لإيصال مبابي إلى سانتياغو برنابيو ، حيث لم يتبق سوى عام واحد على عقده مع باريس سان جيرمان في صيف 2021.

بطريقة ما ، نجحت إدارة ال PSG في تعطيل طريق كيليان للانتقال ، حتى يتمكن من البقاء لمدة عام آخر في حديقة الامراء

 

2022- الرفض النهائي

بعد الصيف الماضي، بدا الأمر وكأنه قدر أن مبابي سيرحل حراً وينضم إلى ريال مدريد.

بدأ ريال مدريد في تقديم عروض ضخمة منذ يناير، وكان باريس سان جيرمان يبذل قصارى جهده ليبقى نجمه في الفريق. كانت العروض من كلا الناديين متطابقة تقريبًا، حيث كان الهدف هو جعل مبابي لاعب كرة القدم الأعلى أجراً في العالم بأسره.

في الاخير مبابي اختار باريس سان جيرمان!

Kylian Mbappes signs a new deal with PSG. (AFP Image)

حالة “كان من الممكن أن تكون”:

كريستيانو رونالدو هو حالة إلهام لكثير من الناس والرياضيين، فمن منا لا يريد تكرار نجاحه؟ مع أنه أشبه بالمستحيل!

نظرًا لأن كرستيانو هو أيضًا قدوة بالنسبة لمبابي ، فمن المثير جدًا أن رونالدو انضم إلى ريال مدريد تقريبًا في نفس عمر مبابي الآن. والباقي كما نعلم جميعا هو التاريخ!

فماذا لو كان قد اتبع بصمات قدوته وانضم إلى لوس بلانكوس في هذه المرحلة الحاسمة من مسيرته، فسيكون لديه سنوات من الجودة الاستثنائية في أفضل ناد في العالم وربما التاريخ بأكمله.

كل شيء افتراضي الآن!

 

ما الذي يمكن أن يقدمه فريق PSG لـ مبابي؟

دعونا نحاول فهم العوامل الحاسمة وراء قرار مبابي هذه المرة. لن يختار كل لاعب باريس سان جيرمان على ريال مدريد، بالنظر إلى المكانة المتناقضة بين فريقين.

ولكن نظرًا أننا نحاول الوصول إلى الأسباب الرئيسية هنا، فقد يكون هناك الكثير من الأشياء.

اقرأ:  قطر 2022: أبرز مباريات مرحلة المجموعات في كأس العالم التي يجب مشاهدتها

يمتلك باريس سان جيرمان أعظم الأسماء الكروية في العالم في صفوف فريقه، وهو أعظم لاعب في كل العصور ؛ ليونيل ميسي واللاعب الأكثر موهبة الذي شهدناه منذ عقود ؛ نيمار جونيور موجود أيضًا في حديقة الامراء ، وهناك المزيد من الأسماء الرائعة مثل سيرجيو راموس وماركو فيراتي ! سيريد مبابي بالتأكيد الاستمرار في اللعب مع هذه الأسماء الاستثنائية داخل فريق واحد.

Messi, Neymar, Mbappe (Image: Twitter)

علاوة على ذلك ، سلم باريس سان جيرمان مفاتيح مشروعه الرياضي عمليًا إلى كيليان ، فهو الآن مركز كل شيء يدور حول النادي. يقال ، يمكنه المشاركة في قرار انتقالات النادي وتعيينات المدرب. هل هناك أي شيء آخر يريده اللاعب من ناديه؟

وهذا ليس كل شيء ، فقد جعل العقد الجديد مبابي لاعب كرة القدم الأعلى أجراً في العالم بأسره بالإضافة إلى مكافأة التوقيع الضخمة. سيحصل كيليان على 50 مليون يورو سنويًا.

من الواضح تمامًا سبب اختياره البقاء في حديقة الامراء، أليس كذلك؟

 

قرار مبابي ؛ حكمنا:

حان الوقت للإجابة على السؤال الذي طرح في البداية. هل ستكون نعمة أم نقمة للفرنسي؟ ما هو حكمنا؟

في الموسم الماضي ، كان باريس سان جيرمان مهتزًا بعض الشيء ، بينما كان لديه أمثال ميسي ونيمار ومبابي في نفس الفريق ، لذلك من الواضح أن هناك شيئًا ينقصه.

ومع ذلك ، نظرًا للتقدم الشخصي لمبابي ، يمكنه الاستمرار في النمو في منزله ، والفوز بدوري أبطال أوروبا هو احتمال كبير للنادي لأن لديهم أفضل فريق في تاريخهم بأكمله في الوقت الحالي.

قد يختلف الكثير ، لكنه قد يكون في الواقع نعمة له و للفريق الباريسي!

 

الخلاصة:

كان المقال مذهلا ، أليس كذلك؟ لقد ألقينا نظرة فاحصة على جميع الأحداث في ملحمة مبابي منذ بداية عقده إلى قراره المفآجأ بالبقاء في العاصمة الفرنسية. نأمل بعد قراءة جميع العوامل ، أن تتمكن الآن من فهم جوهر قرار مبابي بالبقاء في باريس سان جيرمان.

لا تنسى مشاركة ملاحظاتك معنا ، ترقبوا المزيد!

 

شاركها.
اترك تعليقاً