في عام 2019 ،حين أعلن فريق آرسنال من ضم اللاعب الإيفواري نيكولاس بيبي لصفوف فريقه ، في صفقة إنتقال قياسية بقيمة 72 مليون جنيه إسترليني ، و التي تعد أغلى صفقة في تاريخ النادي ، توقع الكثير أن أرسنال سينهي أخيرا عقمه التهديفي ، خاصة مع الأداء المميز الذي قدمه اللاعب مع ليل في الدوري الفرنسي.

لكن سرعان ما تحول الأمر إلى هاجس كبير بالنسبة للاعب و الجماهير ، حيث قدم بيبي أداء متوسط ، مخيب للغاية وفشل اللاعب البالغ من العمر 27 عامًا في إثباث نفسه و إثباث الأموال الضخمة التي صرفها آرسنال لأجله.

Source: Twitter

وجد الإيفواري نفسه الآن لاعبا إحتياطيا لا يسمن و يغني من جوع ، خاصة تحت قيادة ميكيل أرتيتا وتقول التقارير إنه قد يكون في طريقه للخروج من النادي هذا الصيف ، بعد أن وجد صعوبة في اللعب. فإن غادر ، فسيجعل بيبي أحد أسوأ التعاقدات في تاريخ الجونرز.

ما الذي حصل للإفواري؟ لماذا إنهار مستواه بشكل كبير؟ في هذا المقال ، سنلقي نظرة على العوامل الرئيسية التي أثرت على اللاعب طيلة فترة وجوده في آرسنال.

لماذا لم ينجح بيبي في آرسنال؟

لكي نكون منصفين ، لم تكون فكرة التعاقد مع بيبي فكرة مدرب النادي آنذاك أوناي إيمري ، حيث فضٌل المدرب الإسباني مواطنه ، لاعب كريستال بالاس ويلفريد زاها ، لكن إدارة النادي بقيادة راؤول سانليهي إختارت جلب بيبي إلى الفريق اللندني ، و هي الخطوة التي أدت إلى إقالة رئيس النادي حينها من منصبه.

خلقت حقيقة أن “بيبي” لم يكن مطلوبًا من قبل “إيمري” في ذلك الوقت توترا كبيرا ، خاصة من قبل وسائل الإعلام الإنجليزية ، و التي لم تكن لتسكت خصوصا مع قيمة الصفقة العالية التي أنفقها النادي ، مما وضع اللاعب تحت دائرة الضوء و تحت ضغط كبير.

اقرأ:  هل سيكون مانشستر يونايتد أفضل حالاً بدون كريستيانو رونالدو؟

على الرغم من ذلك ، لا يمكن لبيبي سوى أن يلوم نفسه ، حيث لم يقدم أي أداء راق يسكت تلك الإنتقادات ، و يعتقد الكثير أن السبب الرئيسي وراء ذلك هو حقيقة فشله في التكيف مع الأجواء الإنجليزية.

يلعب بيبي في الغالب على الجهة اليسرى كجناح ، أسلوبه باللعب في الأطراف و التسديد بقدمه اليسرى أصبح شيئا معتدا من قبل المدافعين ، مما سهل لهم مواجهته ، الأمر الذي جعل بيبي لاعبا عاديا غير فعالا في الكثير من المباريات.

خذ بوكايو ساكا على سبيل المثال ، على غرار بيبي ، يلعب كلا اللاعبين في الغالب باليسار. ومع ذلك ، تمكن ساكا  من الاستفادة بشكل فعال من قدمه الضعيفة ، مما جعله أكثر خطورة على المدافعين. لهذا قرر أرتيتا الإعتماد عليه على حساب بيبي الذي أصبح لاعبا إحتياطيا.

أخر مباراة شارك فيها بيبي أساسيا ، كانت في شهر أكتوبر من العام الماضي ، الأمر الذي يبين مدى عدم إستعانة المدرب الإسباني به في غالب المباريات.

ما هي آخر الأخبار حول مستقبل بيبي؟

قام اللاعب الإيفواري مؤخرًا بتغيير وكيله الخاص قبل فترة الانتقالات في شهر مايو ، الأمر الذي يبين إستعداد بيبي للمغادرة إن إستطاع العثور على فريق يلائمه.

من جانبه ، تم وضع بيبي في قائمة اللاعبين الغير مرغوب بهم في النادي ، حيث قدم ميكيل أرتيتا الضوء الأخضر للنادي للإستغناء عن اللاعب. الجونرز على استعداد لتكبد الخسائر و قبول أي عرض قيمته ما بين 25-30 مليون جنيه إسترليني لتركه يرحل ، على الرغم من بقاء عامين في عقد اللاعب.

يبدو أن العودة إلى فرنسا هي الوجهة المحتملة للاعب ، حيث أشرت بعد التقارير على إمكانية إنتقاله إلى مرسيليا أو ليل فريقه السابق. ومع ذلك ، تبقى أجرة اللاعب الأسبوعية العبء الأكبر لكلا ناديين ، حيث سيكون عليهم 140 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع لظفر بخدماته.

اقرأ:  كأس العالم 2022: دليلك إلى ملاعب قطر الثمانية

في الآونة الأخيرة ، تم ربط بيبي بالانتقال إلى البياسجي ، وعلى الرغم من كون الأمر منطقيا ، إلا أن مشاركته أساسيا تبقى محل شك ، الأمر الذي لا يريده بيبي.

يكثف آرسنال جهوده للتعاقد مع جابرييل جيسوس من مانشستر سيتي. وجود مهاجم آخر في الفريق سيجعل الإفواري بعيدا عن التشكيلة الأساسية بشكل أكبر.

رحيل بيبي عن آرسنال هذا الصيف أمر مٌرضي لكلا الطرفين

مع بقاء عامين على نهاية عقده ، سيكون من المنطقي أن يقوم آرسنال بتسوية وضع اللاعب الآن بدلاً من انتظار نهاية عقده. وهذا للحصول على مبلغ “مقبول” لتعزيز صفقات أخرى ، بدلا من تركه يرحل مجانا بعد عامين.

لا يزال بيبي في السابعة والعشرين من عمره ، مما يعني أنه لا تزال لديه فرصة تصحيح مسيرته الكروية ، خاصة إذا رحل لفريق أخر ، مقارنة بالبقاء مع أرسنال في دكة الإحتياط لعامين و الخروج من الباب الضيق و بعمر الثلاثين مما يصعب مأمورية إيجاد فريق جديد.

Source: Twitter

رحيل بيبي عن أرسنال يعني أيضًا أن النادي سيكون قادرًا على جمع بعض الأموال للتعاقدات الصيفية. كما يمكن قيام النادي بوضع بيبي في صفقة تبادل لاعب بلاعب للتعاقد مع لاعبيين أخرين.

في حديثه مؤخرًا في مقابلة تلفزيونية ، ادعى مهاجم أرسنال السابق كيفين كامبل أن بيبي سيكون أفضل حالًا في نادٍ آخر.

وقال كامبل لموقع فوتبول إنسايدر: “لم ينجح الأمر بكل البساطة. إنه لاعب موهوب ، هذا أمر مؤكد. لكن الأمر لم ينجح معه”.

“قلت قبل عيد الميلاد أن الأشهر القليلة القادمة ستبين مستقبل بيبي. ما إذا كان سيبقى أم لا ، بكل تأكيد ، ليس لديه مستقبل في آرسنال.”

اقرأ:  هل ما زال الدوري الانكليزي الممتاز أصعب دوري كرة قدم بالعالم؟

منذ انضمامه إلى أرسنال ، سجل بيبي 27 هدفًا و صنع 21 تمريرة حاسمة في 112 مباراة في جميع المسابقات. ومع ذلك ، فإن أيامه في النادي معدودة وقد يكون في طريقه للخروج هذا الصيف.

انضم آرسنال مؤخرًا إلى السباق للتعاقد مع الجناح البرازيلي رافينها من ليدز . التعاقد مع جناح أيمن آخر توضح إلى حد كبير أنه لا يوجد مكان لبيبي في النادي.

لا يزال اللاعب الإيفواري لاعبًا جيدًا ولكن ربما يكون تغيير الأجواء هو ما يحتاجه للعودة إلى أفضل حالاته.

شاركها.
اترك تعليقاً