قد يكون ساديو ماني أول الراحلين عن صفوف فريق ليفربول في سوق الإنتقالات الحالبة بعد ست سنوات قضاها في آنفيلد.

أخطأت إدراة الريدز في عدم تجديد عقد ماني العام الماضي ، فمع بقاء عام واحد على نهاية عقده ، أبدت العديد من الفرق الكبرى رغبتها في إستقطاب اللاعب ، و مع وصول إرلينج هالاند لمانشستر سيتي ، وجد ليفربول نفسه في حالة طوارئ.

يعمل النادي على إقناع ماني بالبقاء ، لكن إمكانية بقائه ضئيلة جدا ، كون ماني البالغ من العمر 30 سنة يريد تغيير الأجواء قبل بداية المونديال.

Source: CNN

أفدت العديد من المصادر أن اللاعب الفائز بكأس الأمم الأفريقية الأخيرة ، لم يعد مهتمًا بالتوقيع على صفقة جديدة مع ليفربول ، لكن قد يتغير هذا الأمر عند بداية الفترة الاستعدادية للموسم الجديد. من ناحية أخرى ، يطالب ليفربول بمبلغ 40 مليون جنيه إسترليني لسماح للاعبهم بالرحيل.

بايرن ميونيخ هو الأبرز الأندية المهتمة باللاعب السينغالي ، خاصة مع قرار نجمهم روبرت ليفاندوفسكي الرحيل عن النادي البافاري هذا الصيف. يريد البايرن بديلاً له في أقرب الأجال ، و يعتقد ملاك النادي أن ماني هو الحل.

إهتمام البايرن بماني يُعد من أحد الأسباب العديدة التي ستجعل ليفربول يبذل كل ما في وسعه للتشبث بجناحه السينغالي. في هذا المقال ، سنلقي نظرة على اهتمام البايرن ميونيخ باللاعب البالغ من العمر 30 عامًا والأسباب الأخرى التي تجعل الريدز يبذلون قصارى جهدهم للحفاظ على ماني.

مواجهة بايرن ميونيخ في أوروبا

تغلب ليفربول على البايرن مرة واحدة في دوري أبطال أوروبا عندما تواجه الفريقان في دور الـ16 من نسخة 2018/19.

تعادل البايرن مع الريدز بدون أهداف على ملعب أنفيلد في مباراة الذهاب ، بينما إنتهت مباراة الإياب لصالح الريدز بنتيجة 3-1 على أرضه. هذا الانتصار لم يكن ليحصل لولا ماني ، الذي سجل ثنائية رائعة أمام صاحب لقب دوري أبطال أوروبا الموسم الفائت آنذاك و أمام جماهيرهم.

اقرأ:  هل سيكون مانشستر يونايتد أفضل حالاً بدون كريستيانو رونالدو؟

أنهى ليفربول تلك النسخة بالفور بلقب دوري أبطال أوروبا بعد تحقيقهم لريمونتادا تاريخية في نصف النهائي أمام برشلونة ، الأمر الذي وضعهم في نهائي مواجهة توتنهام هوتسبير و التي إنتهت بهدفين لصالح الريدز. منذ ذلك الحين ، وصل ليفربول إلى الدور نصف النهائي مرتين و لعب نهائيًا آخر هذا الموسم ، مما يعني مشاركة اللاعب في ثلاث نهائيات في السنوات الست التي قضاها مع النادي.

Source: liverpoolecho.co.uk

في ذلك الوقت أيضًا ، أكمل ماني ذلك العام كأفضل هداف لليفربول في مباريات خروج المغلوب في دوري أبطال أوروبا حيث سجل 14 هدفًا في مبارياته الخمس في البطولة مع الريدز.

في الأيام القليلة الأخيرة ، إنتشر خبر إهتمام البايرن باللاعب في جميع الصحف العالمية ، حيث أبدى رغبته الكبيرة في الحصول على خدمات اللاعب السينغالي هذا الصيف.

حقق الفريق البافاري دوري أبطال أوروبا في ست مناسبات ، و هو الأمر الذي يبين عظمة النادي ، لكنهم فشلوا في تجاوز ربع النهائي إلا في موسم واحد فقط و الذي فازوا فيه باللقب.

يريد البايرن مهاجم ريد بول سالزبورغ السابق لإعادة هيبتهم الأوروبية ، حيث يمتلك اللاعب خبرة كبيرة في دوري أبطال أوروبا. إذا نجح بايرن في تحقيق ذلك ، فستكون هذه الخطوة أقرب إلى توقيع السيتي مع إيرلينج هالاند ، وهو ما يطرح النقطة التالية.

السيتي وقع مع هالاند

أظهرت تعاقدات الريدز الأخيرة مع كل من لويس دياز هداف كوبا أمريكا 2020 إلى جانب ليونيل ميسي ، و مع ديوغو جوتا والصغير فابيو كارفالو مدى جودة كشافي النادي في إستقطاب المواهب.

لكن لا أحد من هؤلاء اللاعبين يصل لمستوى ماني الحالي.

تم تغيير مركز ماني كجناح أيسر في عديد من المناسبات لإدخال لويس دياز في التشكيلة، لكن الكولومبي لا يزال يتأقلم مع أجواء الدوري الإنجليزي الممتاز الذي يعد من أصعب الدوريات في العالم.

اقرأ:  أهم 5 لاعبين في الدوري الإنجليزي الممتاز خلال فترة الألفية: أيقونات كرة القدم

من المتوقع أن يستغرق هالاند بعض الوقت للتكيف أيضًا ، لكن اللعب تحت قيادة جوارديولا ستجعل عملية التكيف أسرع بالنسبة للاعب النرويجي. هذا لا يستبعد أيضا إمكانية تألقه و إظهار موهبته الخارقة في وقت وجيز.

إذا خسر ليفربول ماني في هذه المرحلة ، فقد يعني ذلك خسارة أخرى للقب الدوري الإنجليزي الممتاز الموسم المقبل. حيث تشير الإحصائيات أن فعالية الفريق الهجومية تكون في ذروتها عند مشاركة ماني في التشكيلة الأساسية مع الفريق.

الأمر الذي يوصلنا إلى هذه النقطة الأخيرة.

ماني هو أهم لاعب في ليفربول

لا شك أن محمد صلاح منذ وصوله للريدز ، يقدم أفضل أداء على الإطلاق ، حيث إستطاع في خمس سنوات فقط كسر جميع الأرقام القياسية في آنفليد ، بما في ذلك حصوله على جائزة هداف الدوري لثلاث مرات كانت آخرها هذا الموسم.

ولكن فيما يتعلق باللعب الجماعي ، فإن الإحصائيات تشير أن ماني أفضل بكثير من صلاح. ماني يدافع ويحافظ على الكرة بشكل أفضل ، كما يمتلك نسبة تمرير عالية عن صلاح. يتفاعل ماني أيضًا مع المدافعين بشكل أفضل على الرغم من أن أقدام صلاح السحرية هي أكثر متعة للمشاهدة.

Source: liverpoolfc.com

تعتمد تكتيكات كلوب على الضغط الجماعي في الأمام و في تشكيلة ليفربول الحالية ، لا يوجد لاعب يقوم بهذا الدور أفضل من ماني. هذا يجعل من السهل على صلاح الحصول على المساحات اللازمة لمراوغة اللاعبين و تسجيل الأهداف.

الكل لاحظ هذا الأمر هذا الموسم ، فبعد وصول لويس دياز ، قرر كلوب تغيير مركز  ماني للعب كمركز حربة ، لإفساح المجال لدياز في اليسار، لكن خطورته لم تكن كبيرة على المدافعين ، حيث كان أكثر فعالية في الجهة اليسرى.

اقرأ:  إحصائيات الإقالة: هل آن أوان رحيل كلوب؟

سيخسر كلوب هذا الجزء الأساسي من خطته التكتيكية إذا سمح ليفربول لماني بالرحيل. و قد يكون أحد أسوأ قرارات النادي في الوقت الحالي ، مما قد يؤدي فرصة البقاء في المنافسة مع السيتي الموسم القادم. و الأسوأ إذا رحل ماني لفريق ينافس في الدوري أبطال أوروبا ، مثل البايرن ، فسيكون من الصعب إيقافه في الهجوم.

الخلاصة:

في الأخير نحن نعلم جيدا أن ماني وصل لعمر الثلاثين ، و أنه لم يتبق الكثير لنهاية مسيرته الكروية ، لكن لا يزال لديه الكثير  ليقدمه ، و من الصعب ايجاد خليفته في الوقت الراهن ، فساديو ماني يتمتع بقوة و سرعة كبيرتين ، إلى جانب ذلك خبرته الطويلة في البريميرليغ و أبطال أوروبا لا يمتلكها الكثيرون. خلاصة الأمر، ليس في مصلحة ليفربول فقدان ماني الأن ، لذا على إدارة النادي التحرك بسرعة لتجديد عقده لعامين على الأقل ، و البحث عن خليفته في وقت أخر.

شاركها.
اترك تعليقاً