منذ فترة طويلة تم الترويج لديكلان رايس على إقترابه للإنتقال إلى أفضل الأندية الإنجليزية أو أوروبية. و رغم بقاء اللاعب وفيًا لناديه منذ بداية هذه الشائعات ، فقد قيل أنه مهتم أيضًا بالرحيل.

غير أن نادي غرب لندن تمسك بموقفه بالقول أن اللاعب ليس للبيع حتى بعد رفضه التفاوض على صفقة تجديد عقده.

و قد أكد ويست هام أكثر من مرة عزمه الحفاظ على لاعب خط الوسط ، حيث صرحت إدارة النادي أنها لن تسمح برحيل اللاعب البالغ من العمر 23 عامًا بأقل من 150 مليون جنيه إسترليني.

قدم ديكلان رايس هذا العام موسمًا إسثنائيًا بجميع المقاييس ، فقد خاض 50 مباراة في جميع المسابقات ، وساعد فريقه في إحتلال المركز السابع في الدوري الإنجليزي الممتاز، كما ساهم في وصول ويست هام إلى نصف نهائي يوروباليغ.

تشير بعض التقارير من لندن إلى أن تشيلسي على وشك إنهاء صفقة ضم اللاعب ، لكن فريق الهامرز أكدوا أن اللاعب ليس معروضًا للبيع. ومع ذلك أشارت تقارير أخرى أن الدولي الإنجليزي أبلغ ديفيد مويس ومديري النادي رغبته في الرحيل. و يُقال أنه غير متأكد من مستقبله في النادي وأنه مستعد لتغيير الأجواء هذا الصيف.

يمتلك رايس علاقة جيدة مع تشيلسي ، حيث لعب في أكاديمية النادي عندما كان صبيًا صغيرًا ، لكنه رحل في سن 14 إلى ويست هام يونايتد بعد تخلي البلوز عنه. على الرغم من أداء الهامرز الرائع محليًا و أوروبيًا الموسم الماضي ، إلا أن النادي لم يفز بأي مسابقة منذ أكثر من 20 عامًا، وقد يكون هذا الأمر السبب الرئيسي لرغبة اللاعب في الرحيل.

تساءل الكثير من النقاد و عشاق كرة القدم سبب تمسك ويست هام باللاعب رغم علمهم برغبة اللاعب في الرحيل. إذا أخذنا الأمر من الناحية الواقعية فإنه من الأفضل على ويست هام بيع اللاعب في أقرب وقت ممكن للإستفادة من قيمة الصفقة التي قد تفقد نصف قيمتها الصيف المقبل. فيما يلي بعض الأسباب التي تؤكد هذه الفكرة.

اقرأ:  جابرييل جيسوس: كيف ستؤثر إصابته على آمال آرسنال في تحقيق اللقب؟

لا يزال اللاعب صغيرًا لكن قيمته مرتفعة جدًا

من المضحك حقا إعتقاد ويست على أنه يوجد نادٍ في العالم سيدفع 150 مليون جنيه إسترليني من أجل ديكلان رايس. نعم هو قوي بدنياً ، و يسجل الأهداف ، كما يمتلك سرعة جيدة و تمريرات مميزة ، لكنه ليس أفضل لاعب وسط دفاعي في العالم. ليس حتى الأفضل في الدوري الإنجليزي الممتاز.

من الممكن أيضًا أن يظهر اللاعب نفس أداء اللاعبين الإنجليز الآخرين الذي تم الترويج لهم من قبل الصحافة الإنجليزية ، لكنهم في النهاية لم يقدم أي شيء مميز. نحن لا نشكك في مستوى اللاعب ، فقبل كل شيء من المؤكد رؤيته في مونديال قطر و هذا بسبب جودته الكبيرة ، لكنه لا يستحق أكثر من 70 مليون جنيه إسترليني ، وهو ما أكده موقع “Transfermkt” الخاص بتقييم اللاعبين أن قيمة اللاعب الحالية هي 70 مليون جنيه إسترليني في وقت كتابة هذا التقرير.

يمكن لـويست هام أن يستفيد من صفقة بيعه ، و التعاقد مع بديل جيد بنفس الجودة. فقد إمتلك النادي أفضل اللاعبين في الماضي ولم يكن رحيلهم مؤثرًا على الفريق، أمثال باولو دي كانيو ، كارلوس تيفيز وحتى ديميتري باييت جاءوا ورحلوا لكن النادي بقي في نفس المستوى. لهذا يجب على ويست هام التفكير في الأمر قبل نزول سعر اللاعب.

لا شك أنه أهم لاعب في الفريق إلى جانب مايكل أنطونيو. لكن مغادرته لن تكون ضارة ، خاصة مع إمتلاء السوق بالعديد من اللاعبين المميزين بنفس المستوى و بمبالغ قليلة جدًا.

لن يتمكن وست هام من كسر صقف الرواتب من أجله

يُعد ويست هام أحد أغنى الأندية في إنجلترا ، وقد تبين ذلك من خلال الصفقات التي أجراها النادي بالتعاقد مع بعض اللاعبين باهظين الثمن في المواسم الأربعة الماضية. بغض النظر ، لا يمكنهم منافسة مانشستر يونايتد وتشيلسي في دفع أجور ضخمة.

اقرأ:  أفضل 10 أطقم نايكي للدوري الإنجليزي الممتاز

ديكلان رايس هو صاحب أعلى دخل في النادي حيث يتقاضى ما يزيد عن 150 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع ، لكن هل إذا تلقى عرضًا من نادٍ آخر بأجر أفضل و إمكانية تحقيق الألقاب معه ، فهل سيكون قادرًا على المقاومة؟ تخمينك جيد مثل تخميننا ، علمًا أن اللاعب يكسب ما لا يقل عن 50000 جنيه إسترليني أكثر من ثاني أعلى دخل في النادي.

تشير التقارير الواردة من مصادر متعددة إلى أن النادي مستعد لكسر صقف الأجور من خلال عرض عقد لمدة سبع سنوات بقيمة تزيد عن 200 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع. هذا ممكن للنادي ولكنه سيكون ضارًا جدًا لقدرتهم المالية

يبدو أن النادي مستعد لصرف الكثير من الأموال لدعم الأسكتلندي ديفيد مويس ، لكن قد يؤدي هذا إلى خسارة بعض لاعبين مهمين أو الاضطرار إلى زيادة أجور اللاعبين. من المؤكد أن رايس أحد هؤلاء اللاعبين ، وإلى جانب مطالبته براتب أكبر و مع إغراء الفرق الكبرى في أوروبا له، فستكون مهمة إبقائه صعبة للغاية.

بيعه يمكن أن يجلب المزيد من الأرباح

كما صرحنا سابقًا أن ويست هام نادٍ غني ويمكنه عدم بيع ديكلان رايس وما زال ينافس على أعلى مستوى ، إلا أنه في حاجة إلى الأموال لشراء المزيد من اللاعبين.

إذا تمكنوا بطريقة ما من جني ما يصل إلى 90 مليون جنيه إسترليني من بيعه ، سيكونون قادرين على التعاقد مع 2 أو 3 لاعبين لتعزيز مركزه وحتى المراكز الأخرى.

إلى جانب ذلك ، معدل الأعمار فريق وست هام كبير ، حيث يضم الفريق الكثير من اللاعبين في أواخر العشرينات والثلاثينيات من عمرهم ، لهذا يجب على النادي أن يبدأ التخطيط للمستقبل من خلال إستقطاب المواهب الشابة.

اقرأ:  عودة أرسنال إلى دوري أبطال أوروبا: ما يمكن توقعه من آرسنال

لا تزال جميع الأندية الأوروبية تقريبًا تعاني من آثار جائحة كورونا على مواردها المالية ، وسيؤدي بيع ديكلان رايس بلا شك إلى تخفيف بعض هذا العبء على وست هام.

الخاتمة:

على الرغم من أن فريق ويست هام الحالي يعتمد كثيرًا على قدرات ديكلان رايس النشط في خط الميدان في إسترجاع الكرات و بناء اللعب ، إلا أنه يجب عليهم البدء في البحث عن بدائل ، خاصة مع رغبة اللاعب في الرحيل. من المهم أن ينظر النادي إلى ما هو أبعد من الوضع الحالي ويواجه الواقع القاسي المتمثل في أن وست هام لم يصل بعد إلى القمة وسيحتاج إلى التعاقد مع أسماء كبيرة للمنافسة على المراكز الأولى على الأقل.

 

 

شاركها.
اترك تعليقاً