المقدمة:

أي رياضة اليوم مختلفة كثيرًا عما كانت عليه سابقًا في أوائل القرن العشرين ، فهي الآن أكثر متعةً وإثارة. الأمر نفسه ينطبق على كرة القدم ، التي أصبحت مع مرور العقود لعبةً استراتيجية للغاية ومليئة بالحركة. إذا كنت تنظر إلى هذه الرياضة الجميلة من وجهة نظر تكتيكية ، فمن المرجح أنك تعرف مقدار التفاصيل الهائلة التي تنطوي عليها اللعبة. وإذا لم يكن الأمر كذلك ، فنحن هنا لنُعرفك على أفضل أسلوب لعب الذي يستعمله عباقرة المدربين في عالم كرة القدم حاليًا.

دعونا نلقي نظرة فاحصة على “بيب غوارديولا” و”إريك تن هاغ”، والتي ستساعدنا في شرح “كرة القدم الحديثة” لكم.

الكرويفيسم”Cruyffism” ؛ ظاهرة كرة القدم الحديثة

الكرويفيسم هو مصطلح مستمد من اسم واحد من أعظم لاعبي كرة القدم على الإطلاق ؛ يوهان كرويف ، وهو أسلوب لعب متطور تستعمله العديد من الأندية الكبيرة ، و هو هولندي الأصل طوره معلم يوهان كرويف. رينوس ميشيل.

يتمحور أساسًا حول كرة القدم هجومية القائمة على الاستحواذ ، حيث يحاول الفريق التحكم في إيقاع اللعبة من خلال كرة القدم الموضعية و التي تعتمد على التمرير بلمسة واحدة ، تبادل المراكز ، استغلال المساحات و تبادل الكرات ، وهذا ما يسمى بالكرويفيسم.

يُعد الكرويفيسم اليوم من أنجح طرق لعب كرة القدم في العالم ، و الأمتع مشاهدته. على سبيل المثال ، لنتذكر برشلونة مع بيب جوارديولا ، أو حتى لويس إنريكي مع برشلونة ، كلا المدربين إستعملا نفس الأسلوب مما جعل الفريق آنذاك الأفضل من كل النواحي ، حيث إستطاعوا تحقيق إنتصارات كبيرة على أفضل الأندية من خلال طريقتهم الاستثنائية في لعب كرة القدم.

من هو يوهان كرويف؟

كان يوهان كرويف أحد أفضل لاعبي كرة القدم في السبعينيات، حيث فاز بالكرة الذهبية ثلاث مرات. جاءت بطولاته في برشلونة وأياكس ، ناديي قلبه ، أين قضى أفضل أيام مسيرته. لم يكن كرويف لاعبا بارعا من الطراز العالمي فحسب ، بل كان مدربًا عبقريًا. استوحى أساليبه التدريبية من اللاعب العظيم رينوس ميشيل ، الأمر الذي ساعده في تطوير أسلوبه الذي تمحور حول كرة القدم التمركزية. إستعمل كرويف هذا الأسلوب في أياكس و برشلونة أين ألهم جيلًا من اللاعبين و المدربين. من بين تلاميذة يوهان ، هناك اسمين لامعين في عالم كرة القدم الحديثة ، نحن نتحدث عن بيب جوارديولا وإريك تين هاج.

اقرأ:  هاري كين: قرار صيفي حاسم يتخذه قائد إنجلترا

بيب x تين هاج ؛ نظرة إلى الوراء:

يُعد كلا الرجلين ، من بين أفضل صفقات المدربين في الدوري الإنجليزي الممتاز ، أفضل دوري كرة قدم في العالم. ففي حين أن جوارديولا أثبت كفاءته الكبيرة في عالم التدريب و التي ساعدته في تحقيق العديد من الألقاب أينما حلّ ، فإن إريك تين هاج أيضًا يمتلك بعض الإمكانات الهائلة باعتباره مديرًا عبقريًا خصوصًا في الجانب التكتيكي. دعونا نلقي نظرة على مسيرتهم التدريبية منذ البداية حتى عام 2022.

بيب جوارديولا

قررنا البدأ ببيب جوارديولا أولاً ، لأنه ببساطة الأفضل. بدأ بيب مسيرته التدريبية مع نادي برشلونة في عام 2008. إمتلك النادي آنذاك جيلًا ذهبيًا من أفضل اللاعبين ، أمثال ليونيل ميسي ، إنيستا ، بوسكيتس ، تشافي ، بيكيه وداني ألفيش الذين احتاجوا سوى لمدرب كفؤ لإرشادهم و توجيههم لتقديم الأفضل ، وهو ما وجدوه في بيب بالضبط ، حيث إستطاع في موسمه الأول من الفوز بسداسية تاريخية ، الأمر الذي لم يتوقعه أفضل المتفائلين.

قرر بيب بعدها شد الرحال إلى فريق بايرن ميونيخ الألماني ، أين واصل حصد الألقاب و تحطيم الأرقام العالمية. إنتهى به المطاف أخيرًا في إنجلترا ، في مانشستر سيتي بالضبط ، و إستطاع مواصلة هوايته في حصد الألقاب ، حيث فاز حتى الآن بأربع ألقاب في الدوري الإنجليزي الممتاز ، و يعمل بجد لتحقيق دوري أبطال أوروبا مرة أخرى.

بعباراة أخرى ، إستطاع بيب جوارديولا من تغيير العديد من مفاهيم كرة القدم ، و لا يزال تألقه منقطع النظير!

إريك تين هاج

إريك تين هاج هو أحد تلاميذ بيب جوارديولا ، حيث كان عنصرًا في طاقم تدريب فريق البايرن ميونيخ أثناء تواجد الإسباني هناك. و قد عبّر تين في العديد من المناسبات عن إمتنانه لبيب جوارديولا لمدى تأثيره الكبير على مسيرته التدريبية.

اقرأ:  ما تعلمناه في نهاية هذا الأسبوع

بدأ عصر الأضواء بالنسبة لتين هاج عندما تم تعيينه مدربًا لأياكس في عام 2017 ، أين واصل تنفيذ أسلوب جوارديولا في التدريب التي أظهر نتائج مذهلة. تمكن إريك من تحقيق 100 فوز كمدرب في 128 مباراة فقط مع أياكس ، كما ساعد الفريق في الوصول إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا ، حين تغلب على أمثال ريال مدريد من خلال تألقه التكتيكي.

في آخر 5 سنوات حقق تين 3 ألقاب في الدوري الهولندي، و لديه حصيلة بستة ألقاب في مسيرته التدريبية.

أوجه الاختلاف:

حتى الآن ، لم نناقش سوى الأسس المشتركة بين جوارديولا وتين هاغ. لكن هناك القليل من الاختلافات بين المدربين. الكل يُدرك أن إيريك تن هاج لا يزال بعيدًا عن مستوى بيب جوارديولا التدريبي ، لكنهما متشابهان إلى حد كبير ، رغم هذا لا يزالان مختلفين.

كلا المدربين يعتمد على الهجوم و الإستحواذ على الكرة ، لكن أوجه الإختلاف يكمن في رسم التشكيلة. يعتمد بيب عادةَ على أسلوب اللعب 4-3-3 للتطبيق الضغط المتواصل و إستخدام الفعا للأجنحة ، بينما يُفضل تين هاغ غالبًا إستخدام 4-2-4 ، وهو تشكيل عدواني للغاية في كرة القدم الحديثة ، حيث يركز على الثلث الأخير وعرض الملعب.

يمكن أن تستمر هذه المقارنة التكتيكية لساعات ، ولكن دعونا نمضي قدمًا!

كيف سيصبح ديربي سيتي x يونايتد الآن:

حاليًا ، الفريق المسيطر على مدينة مانشستر هو السيتي ، حيث إستطاع الفريق في العقد الماضي من فرض نفسه في جميع البطولات المحلية ، و هو الأمر الذي أربك مانشستر يونايتد الذي يعيش أصعاب أيامه منذ رحيل السير أليكس فيرجسون. 10 سنوات لم يعرف فيها اليونايتد طعم الفوز بلقب الدوري.

اقرأ:  سباق لقب الدوري الإنجليزي الممتاز: الفرق الفائزة  والخاسرة بعد كأس العالم

في الجانب الآخر ، حقق القطب الثاني لمانشستر العديد من الألقاب ، من بينها أربع ألقاب دوري الإنجليزي في آخر خمس سنوات ، و هذا بسبب عبقرية جوارديولا في التدريب و الحفاظ على إستقرار الفريق.

بعد تغيير العديد من المدربين ، والتي تضمنت بعض الأسماء الجيدة مثل جوزيه مورينيو ، سيحاول مان يونايتد إعادة ضبط الأمور و البحث عن الفوز بالألقاب مرة أخرى تحت قيادة تين هاغ ، و لا شك أن الهولندي قادر على ذلك.

بعد تحدثنا عن أسس المشتركة و أوجه الإختلاف بين المدربين، سيكون من التشويق أن نرى كيف سيلعب تين هاج و بيب جوارديولا أثناء مواجهة الفريقين في الديربي.

من المؤكد أن الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم 2022/23 سيكون أكثر إثارة و تشويقًا.

الخاتمة:

لقد كثيرًا عن الجانب التكتيكي للمدربين ، و هو الأمر الذي يجعل لعبة كرة القدم أكثر. لا شك أن بيب جوارديولا هو أحد أفضل المدربين الذين شرّفوا اللعبة. ويبدو أن تين هاج يسير على نفس المسار ، خاصة إذا قام بفرض شخصيته القوية مثل ما رأيناه في فريق أياكس على مدى السنوات الخمس الماضية.

شكرًا لكم للقراءة حتى النهاية ، سنواصل نشر العديد من المقالات المشابهة. حتى ذلك الحين ، وداعا!

 

شاركها.
اترك تعليقاً