ليفربول 

يبدو أن ليفربول يعيش أحد أسوأ أيامه على الإطلاق ، ليس في الدوري الإنجليزي الممتاز فحسب ، بل حتى في دوري الأبطال.

فبعد خسارته لنقطتين هامتين في ديربي ميرسيسايد ، في مباراة كان فيها الطرف الأسوأ ، واصل فريق الريدز نتائجه السلبية بخسارة قاسية أمام نابولي في المباراة الافتتاحية لدوري أبطال أوروبا بنتيجة 4-1.

كان لويس دياز ، الذي سجل هدف حفظ ماء الوجه أمام نابولي ، اللاعب الوحيد الذي قدم مردودًا طيبًا ، مقارنة برفاقه الذين اعتادوا على صناعة التاريخ ، لم يقدموا أي شيء وكان أدائهم ضعيفًا للغاية ، وهذا منذ بداية الموسم.

أبرز الأسماء التي عرفت إنهيار مستوى كبير ، هو المدافع فيرجيل فان ديك الذي أصبح تجاوزه شيئًا سهلة للغاية ، وهو ما يقلق يورجن كلوب الذي يسعى لتحفيز لاعبيه قبل إستضافة فريق الوولفز على ملعب آنفيلد.

 

ولفرهامبتون

نجح برونو لاج أخيرًا في تحقيق أول فوز له في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم.

على الرغم من أن الإنتصار جاء من هدف وحيد ، إلا أن هدف دانيال بودينس ضد فريق ساوثهامبتون كان مهمًا جدًا لفريق الميدلاندز لإعطائهم الثقة اللازمة لتحقيق الأفضل في الأسابيع المقبلة.

المباراة القادمة لفريق ولفرهامبتون ستكون في رحلة شاقة إلى ملعب آنفيلد لمواجهة ليفربول الجريح.

 

التوقعات:

ليفربول 2-0 ولفرهامبتون.

أكثر من 1.5 هدف

ليفربول (موقع الرهان الآسيوي) 1-

اقرأ:  برينتفورد ضد وست هام يونايتد: ديربي لندن فائق الشحن
شاركها.
اترك تعليقاً