الفهرس

  • المقدمة
  • كأس العالم حتى الآن .. ما قد فاتك
  •  إصابة بنزيمة
  •  اختيار الأرجنتين الفريد
  • ميسي ورونالدو يكسران الإنترنت
  • حظر رمز المثليين من شارات الكابتن

بدأت بطولة كأس العالم أخيرًا بعد طول انتظار ، حيث يحمل مهرجان كرة القدم معه العديد من المتعة والإثاراة والمفاجآت. لكن حاصلت العديد من الأحداث الهامة قبل وأثناء المونديال والتي ربما قد تكون فاتتك ، لذا في هذا المقال سنلخص لك جميعها.

كريم بنزيمة يغيب عن كأس العالم للمرة الثالثة على التوالي

من المقرر أن يغيب النجم الفرنسي كريم بنزيمة عن نهائيات كأس العالم لكرة القدم للمرة الثالثة حيث لم يتمكن من التعافي من الإصابة التي تعرض لها في أول جلسة تدريبية كاملة له مع منتخب بلاده. أظهرت نتيجة الاختبارات الطبية التي أجراها بنزيمة بعد إصابته أن الفائز بالكرة الذهبية سيغيب عن البطولة بأكملها بسبب مشكلة في الفخذ.

“في حياتي لم أستسلم أبدًا… لكن الليلة يجب أن أفكر في الفريق كما فعلت دائمًا، لذا فإن العقل يخبرني أن أترك مكاني لشخص يمكنه مساعدة مجموعتنا في تحقيق كأس عالم أخرى. شكرا لكم على كل رسائل الدعم”. كان هذا هو البيان الذي أدلى به بنزيمة ليؤكد غيابه عن كأس العالم.

وهي الضربة القاسية التي تعرض لها المنتخب الفرنسي ، بعد غياب العديد من نجومها أمثال بول بوجبا ونجولو كانتي ونجم فريق ليبزيغ كريستوفر نكونكو ، ليتبعهم بنزيما ، فيما أكد ديدييه ديشان أنه لن يتم اختيار بديل لبنزيمة.

قال ديشان لـقناة فرنسا الأولى “TF1”: «إنها ضربة كبيرة بالطبع». “كريم فعل كل شيء. حدث ذلك خلال جلسة تدريبية ولم يبدو الأمر خطيرًا في البداية. للأسف، أكدت الاختبارات وجود إصابة عضلية خطيرة. لسوء الحظ، يمكن أن تحدث هذه الأشياء في التدريب. إنه ليس الوقت المناسب أبدًا.

اقرأ:  الدوري الإنجليزي الممتاز: موطن أفضل المدربين في العالم

“الأمر بكل بساطة صعب. لقد فقدنا كريستوفر بالفعل وكان الجميع حزينًا جدًا على ذلك. الآن كريم، لكن لدينا هدف والفريق يعرف ما الذي يجب أن يفعله في مباراة الثلاثاء. هذه مجموعة جيدة ولدي ثقة بهم. ”

الأرجنتين تختار العيش في قاعات الطلاب بدلاً من فنادق الخمس نجوم

قررت الأرجنتين أن تجعل من قاعات الطلاب في جامعة قطر قاعدة لها بدلا من الإقامة في فنادق الدرجة الأولى على غرار باقي منتخبات كأس العالم. اتخذ هذا القرار من قبل مسؤولي كرة القدم الأرجنتينيين لأن حجم الحرم الجامعي يسمح لهم بإقامة حفلات الشواء من أجل صنع الطعام الشهي التقليدي يسمى أسادوس.

يتكون أسادو عادة من اللحم البقر ولحم الخنزير والدجاج والشوريزو والمورسيلا التي تصنع على الشواية أو النار المفتوحة.

وقد تم بالفعل بناء المنطقة التي سيتم فيها صنع أسادو، كما رافق طاه خاص من أسادو الفريق الوطني من أجل إعداد هذه الوجبة التقليدية بأفضل طريقة ممكنة. كما تم نقل لحوم البقر التى ستستخدم في صنع هذه الآسادو جوا من الارجنتين. وينظر على نطاق واسع إلى لحوم البقر هناك على أنها أحد أفضل اللحوم على مستوى العالم.

تأسست جامعة قطر في عام 1973 وهي واحدة من أفضل المدارس في المنطقة. يحتوي الحرم الجامعي على 90 غرفة بها حمام سباحة أولمبي الحجم وملعب كرة قدم يتسع لعشرة آلاف مقعد.

إعلان لويس فويتون يكسر رقم قياسي على الإنترنت بصورة تجمع رونالدو وميسي وهم يلعبون الشطرنج

يمكن القول إن لويس فيتون أنتج أحد أجمل صور كرة القدم على الإطلاق في إعلانه قبل كأس العالم والذي ظهر فيه اثنان من أعظم اللاعبين في كل العصور ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو. بدا أن كلا اللاعبين يلعبان مباراة شطرنج مع بعضهما البعض على حقيبة لويس فيتون الشهيرة.

اقرأ:  جوائز الجولة 36

كتب لويس فيتون في التعليق على الصورة: “النصر هو حالة ذهنية”. “بالإضافة إلى التقليد العريق في صناعة الكؤوس الرياضية الأكثر رواجًا في العالم ، تحتفل الدار اليوم باثنين من أكثر لاعبي كرة القدم موهبة”.

وكما اتضح، فإن وضعية القطع على لوحة الشطرنج لم يكن عاديا، بل هو مستحوي من مباراة الشطرنج الشهيرة في عام 2017 بين ماجنوس كارلسن وهيكارو ناكامورا، والتي انتهت بالتعادل.

حظر رمز المثليين من شارات الكابتن

كان من المفترض أن يرتدي قائدوا منتخبات إنجلترا وويلز وبلجيكا وسويسرا وألمانيا والدنمارك شارات الكابتن مكتوب عليها “One Love”  أي “حب واحد” للاحتجاج على القوانين في قطر التي تعارض العلاقات المثلية ولكنهم قرروا التراجع عن الأمر. وذلك لأن الفيفا حذرت دول الاتحاد الأوروبي لكرة القدم من أنها إذا استمرت في هذا القرار ، فسيتم منح قادة الفريق بطاقة صفراء. أعلن الفيفا أيضًا أنه سيقدم شارة خاصة به ، والتي ستسلط الضوء على عدد من القضايا الرئيسية.

كان الاتحاد الهولندي ، الذي يقود المبادرة ، أول من أصدر بيانًا يؤكد قرارهم بعدم ارتداء الشارات التي تؤيد المثليين.

بيان الاتحاد الهولندي كاملاً

“يود الاتحاد الهولندي ولاعبو المنتخب الوطني الهولندي نشر رسالة إيجابية مع “حب واحد”، من أجل نشر المساواة والتواصل وضد جميع أشكال التمييز. ونريد فعل ذلك في بطولة كأس العالم مع منتخبات إنجلترا وويلز وبلجيكا وسويسرا وألمانيا والدنمارك.”

“لكن طالب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، والتي يمثل الإتحاد الهولندي جزءا منها، من الفيفا في 19 سبتمبر/أيلول أن تسمح لكابتن الفريق من حمل شارة “الحب الواحد”. لكن اليوم، و قبل ساعات من بداية المباراة الأولى، وصلتنا رسالة من الفيفا (رسميا) أن الكابتن سوف يحصل على بطاقة صفراء إذا إرتدى شارة تحمل اسم “حب واحد”. ونأسف أسفا شديدا لعدم التمكن من التوصل معا إلى حل معقول.”

اقرأ:  سباق لقب الدوري الإنجليزي في الجولة 38

“نحن مع رسالة الحب الواحد وسنستمر في نشرها، لكن الأولوية الأولى في كأس العالم هي الفوز بالمباريات. لن يقيل أي منتخب أن يبدأ كابتن فريقه ببطاقة صفراء. ولهذا السبب كان علينا كمنتخب أوروبي ، وكفريق عمل، أن نقرر التخلي عن خطتنا.”

“وكما أعلنا سابقا، فإن الاتحاد الهولندي لكرة القدم كان سيدفع غرامة محتملة لارتداء شاراة الكابتن تحمل شعار “حب واحد”، ولكن الفيفا يريد أن يعاقبنا على أرض الملعب بسبب هذا. وهذا يتعارض مع روح رياضتنا التي تربط ملايين الناس. وإلى جانب الدول الأخرى المعنية، سنلقي نظرة ناقدة على علاقتنا مع الفيفا في الفترة المقبلة.”

كما أصدر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بيانا أعرب فيه عن خيبة أمله إزاء الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا):

“لقد كان الاتحاد الدولي لكرة القدم واضحا جدا بأنه سيفرض عقوبات رياضية إذا ما إرتدى كابتن الفريق شارات الحب الواحد في ميدان اللعب. لا يمكننا كإتحادات وطنية أن نضع لاعبينا في وضع يمكنهم من مواجهة عقوبات رياضية بما في ذلك البطاقة الصفراء، لذا فقد طلبنا من القادة عدم إرتداء الشارة في مباريات كأس العالم.”

” كنا على إستعداد لدفع غرامات تطبق عادة على مخالفة قوانين الجماعات وكان لدينا التزام قوي بارتداء شارة المثليين. لكن لا يمكننا أن نضع لاعبينا في وضع قد يتلقون فيه بطاقة صفراء أو حتى يضطرون إلى ترك الملعب.”

“نشعر بالإحباط الشديد من قرار الفيفا الذي نعتقد أنه غير مسبوق – فقد كتبنا إلى الفيفا في سبتمبر/أيلول لإبلاغهم برغبتنا في إرتداء حزام الحب الواحد لدعم الاندماج في كرة القدم بنشاط، ولم نتلق أي رد. ويشعر لاعبونا ومدربونا بخيبة أمل، فهم من أشد المؤيدين للإدماج وسيظهرون الدعم بطرق أخرى.”

شاركها.
اترك تعليقاً