...

كان من الممكن أن يكون هذا سؤالًا مباشرًا مع إجابة مباشرة إذا التقى الفريقان في مرحلة المجموعات كما حصل في مونديال 2018.

لكن بعد رؤية الفوضى التي تحصل في بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 التاريخية التي تستضيفها قطر ، فإن الإجابة ليست بهذه البساطة.

ما نعرفه

نحن نعلم أن ليونيل ميسي يقدم أداءًا يستحق به لقب لاعب البطولة بجدارة ، وأن الأرجنتين في حين تجاوزت عقبة كرواتيا ، ستفوز بكأس العالم ، وهذا استنادًا لتاريخ بطولات كأس العالم الماضية.

نعلم أيضًا أن لوكا مودريتش ، أفضل لاعب في مونديال 2018 ، يقدم مستوى مميز كذلك ، وتمامًا مثل ميسي ، يقود لوكا منتخب بلاده بقوة في المونديال ، وله دور كبير لما وصل إليه الفريق حتى الآن.

نعلم أن ميسي كان له دور كبير في تسجيل أكثر من نصف الأهداف التي سجلتها الأرجنتين في البطولة ، وهو أمر متوقع. ونعلم أيضًا أن مودريتش أخرج الأرانب من قبعته السحرية في بعض المناسبات لإنقاذ كرواتيا وإبقائها في البطولة.

في استاد لوسيل الذي يتسع لـ 80 ألف متفرج ، ستكون معركة بين أفضل لاعبي القميص رقم 10 ، ومن المؤكد أن الجميع سواء في الملعب أو من المنزل سيستمع بهذه المباراة.

سيناريو المباراة المتوقع

خسرت الأرجنتين مباراتها الأولى في البطولة ومنذ ذلك الحين ، تُكرر سيناريو ما فعلته إسبانيا في مونديال 2010 والذي قادها للفوز في النهاية بالبطولة في جنوب إفريقيا ، في بطولة فريدة من نوعها تمامًا مثل قطر.

منذ تلك الخسارة ، عادت الأرجنتين إلى رشدها ووجدت روحا جديدة. لعب الفريق مباريات جيدة للغاية أمام كل من المكسيك وبولندا وأستراليا ، لكن هذه الروح كان لابد أن تأتي بقوة ضد هولندا ، التي كادت أن تقصيهم من بطولة تمامًا كما حصل في مونديال 2014.

من ناحية أخرى ، خاضت كرواتيا بطولة أكثر صرامة وخضعت لاختبارات أصعب من الأرجنتين في مونديال قطر 2022. فقد وصلوا إلى الدور نصف النهائي بعد الفوز بشق الأنفس بركلات الترجيح في مباراتين متتاليتن.

المباراة ستكون معركة إرادات بين الجانبين. سنشهد مشاحنات ومعارك جسدية بين اللاعبين ، كما سنشهد أيضًا الكثير من سحر ميسي ومودريتش.

هل سينتصر ميسي؟

جوابنا نعم للأسباب التالية:

ميسي لديه فريق يلعب من أجله – سواء كان فريق 2014 وفريق 2018  ، كلاهما اعتمدا بشكل كبير على تألق ميسي ، لكن ما يميز الفريق الحالي ، أنه أكثر إنجسامًا والكل يقوم بدوره على أكمل وجه.

إلى جانب ذلك ، جميع اللاعبين الذين تم اختيارهم للمشاركة في المونديال ، يمتلكون علاقة وطيدة وقوية مع ميسي ، ويقدم كل واحد منهم أفضل مستوياتهم.

الأرجنتين لديها مهاجمين أفضل – كرواتيا لديها دفاع قوي لكن جودة مهاجمي الأرجنتين تتفوق على دفاعهم. معركة الإرادات يمكن أن تجعل هجوم الأرجنتين غير فعال ، لكن كل ما يتطلبه الأمر هو زلة واحدة من كرواتيا والتي ستكون حاسمة للقاء.

من ناحية أخرى ، ستحاول كرواتيا صنع العديد من الفرص للتسجيل ولن تسمح الأرجنتين بذلك أبدًا بقوة دفاعها وحارسها الرائع مارتينيز.

شاركها.

اترك تعليقاً

Seraphinite AcceleratorOptimized by Seraphinite Accelerator
Turns on site high speed to be attractive for people and search engines.