التوقعات:

الأرجنتين 1 – 1 فرنسا ((الوقت الأصلي) | الأرجنتين 4-3 فرنسا (ركلات الترجيح)

المكان : ملعب لوسيل الأيقوني

تعد هذه المرة الأولى التي يصل فيها صاحب اللقب إلى نهائي كأس العالم للمرة الثانية على التوالي منذ مونديال 1962. آخر منتخب حقق نفس الإنجاز هو المنتخب البرازيلي الذي حقق بطولة كأس العالم مرتين متتاليتين في مونديال 1958 و 1962 حين تمكن الأسطورة بيلي من قيادة منتخب بلاده للقب العالمي الثاني تواليًا. من المقرر أن أن يحدث الشيء نفسه مع كيليان مبابي ، الذي قاد فرنسا إلى لقب 2018 ويقودهم الآن إلى لقب 2022.

لكن ، لديه مهمة صعبة للغاية ، فإذا أراد مبابي تحقيق اللقب الثاني لفرنسا ، يجب عليه تجاوز عقبة زميله في فريق باريس سان جيرمان ، ليونيل ميسي الذي يُعتبر أحد أفضل اللاعبين الذي لمسوا الكرة على الإطلاق. وبسبب ما قدمه ميسي لكرة القدم ، يأمل الجميع أن يحقق لقب الكأس العالم ، وهو اللقب الوحيد الذي لم يحققه بعد في مسيرته الكروية. مهما كانت نتيجة هذه المباراة ، سيُصنع التاريخ وسيشهد على ذلك ملعب لوسيل الأيقوني الذي تبلغ سعته 88000 متفرج.

الأرجنتين

تُعد الأرجنتين الفريق الأكثر تنظيماً في البطولة. من الدفاع إلى الهجوم ، حيث لم يرتكب اللاعبون سوى أخطاء قليلة. ومع ذلك ، ستقدم فرنسا أصعب تحد لهم حتى الآن حيث سيتعين عليهم التعامل مع تألق مبابي وزملائه في الهجوم ، وكذلك أنطوان جريزمان الذي تحول إلى وسط الميدان خلال هذه البطولة.

لكن الأرجنتين تمتلك كذلك قوة نارية في الهجوم ، وهو الأمر الذي سيعتمد عليه الفريق لتحقيق لقبهم العالمي الثالث في كأس العالم.

فرنسا

وصل المنتخب الأزرق للنهائي الثاني على التوالي لبطولة كأس العالم رغم الغيابات التي عانى منها الفريق قبل بداية البطولة. رغم ذلك ، لم يخيب مبابي آمال المشجعين ، مثله مثل زميله في الهجوم أوليفييه الذي حطم الرقم القياسي كأكثر لاعب مسجلًا للأهداف مع منتخب بلاده فرنسا في الساحة الدولية.

اقرأ:  كريستال بالاس X وولفز - نظرة شاملة و التوقعات: السباق نحو التوب عشرة

حطم جريزمان كذلك الرقم القياسي كأكثر لاعب ظهورًا في الفريق بعدد المباريات المتتالية. وقد أظهر ديشان براعة تكتيكية لا مثيل لها في هذه البطولة. تمتلك فرنسا كل المؤهلات للفوز بالمباراة ، لكن يبقى المشكل الوحيد للفريق هو خط الوسط الذي قد يكون سبب خسارتهم للقب.

سيناريو المباراة المتوقع

آخر مرة التقى فيها الفريقان كانت في مونديال روسيا 2018 ، حين فازت فرنسا بنتيجة 4-3 على الأرجنتين. لكن تغير كلا الفريقين كثيرًا ، خاصة منتخب الأرجنتين الذي خسر مباراة واحدة فقط في ثلاث سنوات.

كلا الفريقين يرغبان في تحقيق لقبها الثالث في بطولة كأس العالم ، الكل يريدها للأرجنتين لكونها آخر بطولة لميسي ، لكن قد تفعلها فرنسا وتحتفظ باللقب في النهاية.

شاركها.
اترك تعليقاً