شهدت كأس العالم الفيفا قطر 2022 الكثير من الدراما المشوقة من الإضطرابات ، المفاجآت والأهداف الجميلة التي سحرت أعين الناس ووضعت البهجة في وجوه جميع مشجعي كرة القدم حول العالم.

بعد نهاية كأس العالم بتتويج الأرجنتين الدراماتيكي والمستحق أمام المنتخب الفرنسي العنيد ، لن تكون هناك عطلة طويلة الأمد للاعبين من أجل الاسترخاء وإعادة شحن بطارياتهم ، خصوصًا لاعبي البريميرليغ الذي سيحصلون على أسبوع راحة فقط قبل العودة إلى الملاعب.

ستُستأنف مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز يوم 26 ديسمبر / يوم الملاكمة (البوكسينغ داي) ولكن قبل ذلك ، ستكون هناك جولة من مباريات كأس الرابطة الإنجليزية التي تبدأ بعد أيام فقط من نهائي كأس العالم.

كما كان متوقعًا ، فقد شارك العديد من لاعبي “الفرق الست الكبرى” في الدوري الإنجليزي الممتاز في بطولة كأس العالم. منهم من وصل حتى المباراة النهائية للمونديال.

أما بالنسبة للبعض الآخر فقد كانت مشاركتهم قصيرة ، رغم ذلك تعرض العديد من اللاعبين لإصابات قوية بسبب الإرهاق البدني والذهني. هذه هي إحدى سلبيات إقامة بطولة ضخمة مثل كأس العالم في منتصف الموسم ، ومن المتوقع أن تؤثر هذه الإصابات بشكل كبير على بعض الفرق في ما تبقى من الموسم. 

في هذا المقال، سوف نلقي نظرة فاحصة على الفرق الستة الكبرى في البرميرليغ وكيف ستؤثر بطولة كأس العالم على موسمهم.

آرسنال

إذا كان هناك فريق في الدوري الإنجليزي الممتاز كان يتمنى ألا تُلعب كأس العالم في منتصف الموسم ، فمن المؤكد أنه سيكون متصدر الدوري الحالي.

بعد 14 مباراة ، فاجآ آرسنال الجميع و تمكن من تصدر الدوري الإنجليزي الممتاز ، وأصبح فريقًا لا يُستهان به.

ويحتل النادي اللندني حاليًا المركز الأول بفارق خمس نقاط عن أقرب ملاحقيه فريق مانشستر سيتي بعد تحقيقه 12 فوزًا وتعادل واحد وخسارة واحدة. قبل توقف الموسم ، لم يعرف رجال ميكيل أرتيتا طعم الهزيمة في ثماني مباريات متتالية ، حيث لم يخسر الفريق  أي مباراة في الدوري لأكثر من شهرين.

بعدها ، سافر 10 لاعبين من آرسنال إلى قطر للمشاركة في بطولة كأس العالم مع منتخبات بلدانهم. وليام صليبا هو اللاعب الوحيد الذي وصل حتى المباراة النهائية التي خسرها فريقه أمام الأرجنتين بركلات الترجيح بعد إنتهاء الوقت الأصلي بالتعادل 3-3.

يأمل آرسنال أن يعود بوكايو ساكا إلى اللندن بقوة بعد خروج منتخب بلاده إنجلترا من الدور الربع النهائي ، والذي قد أثر بشكل كبير في الحالة النفسية للاعب ، حيث يعوّل عليه آرسنال كثيرًا من أجل الحفاظ على الصداراة.

في حين أن معظم لاعبي الفريق عادوا سالمين إلى حد كبير ، تعرض أرسنال لضربة موجعة بتعرض المهاجم الرئيسي جابرييل جيسوس لإصابة في الركبة خلال هزيمة منتخب بلاده البرازيل 1-0 أمام الكاميرون.

خضع اللاعب البالغ من العمر 25 عامًا لعملية جراحية ناجحة في ركبته والتي ستبعدها عن الملاعب لمدة ثلاثة أشهر ، وهي ضربة قوية لأرسنال بكونه أحد أهم لاعبي الفريق.

اقرأ:  رئيس باريس سان جيرمان يعطي تحذيرا من النقل إلى كيليان مبابي

أجبرت الإصابة آرسنال على البحث عن بدائل في سوق الانتقالات حيث من المحتمل أن يكون ثنائي أتلتيكو مدريد جواو فيليكس وماتيوس كونا هدفاً محتملاً لهم في الميركاتو القادم. وبحسب ما ورد ، فإن كلا اللاعبين غير راضين عن وضعهم في النادي الإسباني ، الأمر الذي قد يساعد آرسنال في التعاقد مع أحدهما.

إذا لم يتمكنوا من التعاقد مع مهاجم ، فسيتعين عليهم الاعتماد على إيدي نكيتيا لقيادة الخط الأمامي. اللاعب البالغ من العمر 23 عامًا لم يسجل أو يساهم بأي هدف مع آرسنال هذا الموسم وسيحتاج إلى رفع مستويات أدائه من أجل سد الفجوة التي خلفها جيسوس.

سيسعى آرسنال إلى مواصلة طريقه إلى اللقب بالفوز على أرضه ضد وست هام عند استئناف الدوري الإنجليزي الممتاز في يوم الملاكمة.

مانشستر سيتي

على الرغم من تأخره بفارق خمس نقاط عن آرسنال ، لا يزال يُنظر إلى مانشستر سيتي على أنه مرشح قوي للفوز بلقبه الثالث على التوالي.

على عكس آرسنال ، سيستأنف مانشستر سيتي الدوري بعد خسارته 2-1 أمام برينتفورد قبل بطولة كأس العالم. قبل هذه الهزيمة ، لم يخسر السيتي في ثلاث مباريات بالدوري ، لكن أدائه في تلك المباريات لم يكن رائعًا ، وكان متوقعًا خسارته في الأيام القادمة.

16 لاعبًا من مانشستر سيتي شاركوا في بطولة كأس العالم الفيفا في قطر ، وهو  أكبر عدد مشاركين من أي فريق آخر في الدوري الإنجليزي الممتاز. جوليان ألفاريز هو الوحيد الذي وصل إلى المباراة النهائية وحقق اللقب مع الأرجنتين.

سيعتبر السيتي نفسه محظوظًا لعدم تعرض لأي لاعب من فريقه لإصابة أثناء تواجدهم في المونديال. كما ساعدت البطولة كايل ووكر على استعادة لياقته البدنية بعد تعافيه من الإصابة في الوقت المناسب في قطر.

ولعل أفضل شيء أفرح السيتي هي عدم مشاركة النجم المهاجم إيرلينج هالاند في نهائيات كأس العالم.

لم يستطع النرويجي الدولي التأهل للعرس العالمي ، مما يعني أنه سيكون جاهزًا بقوة لبقية المباريات بعد استراحته الطويلة. الأمر الذي يخيف آرسنال ، خاصة وأنه سيلعب المباريات القادمة من دون أفضل لاعبيه في الخط الأمامي جيسوس.

سجل هالاند 18 هدفًا رائعًا في 13 مباراة بالدوري حتى الآن هذا الموسم ، محطمًا العديد من الأرقام القياسية. سيكون أكثر جهازية لإضافة العديد من الأهداف ومساعدة فريقه في اللحاق بآرسنال ، وتصدر الدوري.

ستكون أول مباراة لمانشستر سيتي بعد كأس العالم أمام ليفربول في كأس كاراباو في 22 ديسمبر ، بينما ستكون أول مباراة له في الدوري الإنجليزي الممتاز أمام ليدز يونايتد العنيد  خارج أرضه في 28 ديسمبر.

توتنهام

يحتل رجال أنطونيو كونتي ، أحد الفرق الست الكبرى ، المركز الرابع في الدوري بفارق نقطة واحدة عن نيوكاسل يونايتد صاحب المركز الثالث ، وسبع نقاط كاملة خلف آرسنال متصدر الدوري.

سيكون إنهاء الموسم في أحد المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا أمرًا مهمًا للغاية لتوتنهام ، لإقناع لاعبين جدد لإنضمام إليهم من أجل التنافس على اللقب بقوة في المواسم القادمة.

اقرأ:  الفائزون بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز: من لديه أكبر عدد من الجوائز

تم اختيار 11 لاعباً من توتنهام للمشاركة في كأس العالم مع وصول ثلاثة فقط إلى المباراة النهائية. وخسرت كرواتيا بقيادة إيفان بيريسيتش أمام الأرجنتين بقيادة كريستيان روميرو في نصف نهائي كأس العالم.

وهذا يعني أن بيريسيتش سيحظى بفرصة مغادرة قطر بميدالية برونزية عندما يواجه المغرب يوم السبت بينما يواصل روميرو لعب دور محوري في دفاع الأرجنتين عندما يواجه فرنسا هوغو لوريس في نهائي كأس العالم.

يأمل توتنهام أن لا يُصاب أي من لاعبيها المتبقين في قطر ، بعد عودة ريتشارليسون من كأس العالم بإصابة قوية في أوتار الركبة ، ستبعدها عن الملاعب لأسابيع طويلة.

مشكلة أخرى قد يواجهها توتنهام هي مع قائد إنجلترا ، هاري كين. حيث أهدر المهاجم ركلة جزاء حاسمة ضد فرنسا ، الأمر الذي أدى إلى إقصاء منتخب بلاده من البطولة في دور الربع النهائي.

رغم أن كين قدم أداءًا رائعًا مع إنجلترا في البطولة ، حيث تمكن هناك من معادلة سجل أهداف واين روني كأفضل هداف مع منتخب الأسود الثلاثة ، لكن إهدار ركلة الجزاء قد تؤثر عليه نفسيًا وسيحتاج بعض الوقت للتعافي منها.

هناك احتمال أن تؤثر تلك الخيبة على أدائه مع ناديه لكن توتنهام يأمل ألا يكون الأمر كذلك.

يستأنف توتنهام مشواره في الدوري الإنجليزي ضد برينتفورد في يوم الملاكمة.

مانشستر يونايتد

عانى رجال إيريك تين هاغ من تذبذب كبير في المستوى عند بداية الموسم داخل وخارج الملعب ، لكن يبدو أن سفينة مانشستر يونايتد تسير في الاتجاه الصحيح ، على الأقل على أرض الملعب.

يحتل اليونايتد حاليا المركز الخامس بفارق ثلاث نقاط خلف توتنهام صاحب المركز الرابع وبفارق أربع نقاط عن ليفربول الذي يحتل المركز السادس. قد لا يمتلك الفريق المؤهلات الكبيرة لاحتلال مركز مؤهل إلى دوري أبطال أوروبا ، ولكن يبدو أنهم سيخوضون معركة.

من بين 14 لاعباً مثلوا مانشستر يونايتد في كأس العالم ، بقي لاعبين فقط ، هم ثنائي قلب الدفاع ، ليساندرو مارتينيز ورافائيل فاران سيكونان على طرفي نقيض في نهائي كأس العالم الفيفا.

شهدت البطولة بشكل عام تألق كبير لبعض لاعبي مانشستر يونايتد ، أمثال برونو فرنانديز ، ديوغو دالوت ، ماركوس راشفورد ، لوك شو ، هاري ماجواير ورافائيل فاران ، حيث قدموا مستويات مميزة مع بلدانهم في قطر. يأمل تين هاج أن يستمر هذا الشكل على مستوى النادي.

مع رحيل كريستيانو رونالدو ، وجد مانشستر يونايتد نفسه في حاجة إلى التعاقد مهاجم في يناير. تشير التقارير أن نجم إيندهوفن ومنتخب الهولندي كودي جاكو ، الذي كانوا على وشك التوقيع معه الصيف الماضي ، هو على رأس اللائحة ، بالإضافة إلى زميله في المنتخب ولاعب برشلونة ممفيس ديباي ، كخيار ثانوي.

اقرأ:  توقع فريق الدوري الممتاز 2022/23 للموسم

مع إعلان عائلة الجليزرز  أن النادي معروض للبيع ، أثيرت تساؤلات حول ما إذا كان اليونايتد سيذهب للاعبين في يناير ، لكن إريك تين هاج أكد أن النادي يتطلع إلى التعزيز.

يلتقي الشياطين الحمر مع بيرنلي في كأس كاراباو يوم 21 ديسمبر قبل مواجهة نوتنجهام فورست في الدوري الممتاز يوم 27 ديسمبر في البوكسينغ داي.

ليفربول

يبدو أن موسم فريق الريدز الذي بدى مشؤومًا في البداية ، قد عاد أخيرًا إلى المسار الصحيح. قبل توقف الموسم ، حقق ليفربول سلسلة انتصارات متتالية في الدوري. يحتل الفريق حاليا المركز السادس ، بفارق سبع نقاط عن صاحب المركز الرابع ، لكن من المتوقع عودتهم بقوة في الشطر الثاني من الموسم لإحتلال مركز مؤهل إلى دوري الأبطال.

من بين اللاعبين السبعة الذين تم اختيارهم لتمثيل بلدانهم في قطر ، بقي لاعب واحد فقط. يأمل إبراهيم كوناتي في أن يؤدي أدائه الرائع ضد المغرب في نصف نهائي المونديال إلى احتفاظه بمكانه أساسيًا في المباراة النهائية.

سيسعد ليفربول بعدم وجود أي إصابة في صفوف لاعبيه المشاركين في كأس العالم ، خاصة مع استمرار غياب لويس دياز (الذي سيغيب عن الملاعب لمدة ثلاثة أشهر) وديوغو جوتا (الذي سيغيب حتى فبراير) الغائبين منذ فترة طويلة بالفعل.

كانت بطولة كأس العالم أيضًا بمثابة الفرصة الذهبية لليفربول لإختبار جودة اللاعبين الذين يسعى الفريق للتعاقد معهم ، حيث ورد أن لاعب خط وسط بنفيكا والأرجنتين إنزو فرنانديز كان على اتصال مع الريدز.

سيواجه ليفربول فريق مانشستر سيتي في مباراة صعبة في كأس كاراباو يوم 22 ديسمبر قبل أن يسافر إلى فيلا بارك لمواجهة أستون فيلا في يوم الملاكمة.

تشيلسي

لم يكن أحد بحاجة إلى هذا توقف الموسم أكثر من تشيلسي بقيادة غراهام بوتر. يحتل البلوز  المركز الثامن في الدوري ويتأخر حاليًا بفارق ثماني نقاط عن صاحب المركز الرابع ، وأنهى النصف الأول من الدوري بثلاث هزائم متتالية.

حصل المدرب الجديد لفريق البلوز جراهام بوتر على الوقت الكافي لإيجد حلول للمشاكل التي يعاني منها الفريق.

تشيلسي هو الفريق الوحيد من الفرق الستة الكبار  الذي ليس لديه أي لاعب سيشارك في نهائي كأس العالم على الرغم من مشاركة 12 لاعبين من الفريق في بطولة كأس العالم.

ماتيو كوفاسيتش وحكيم زياش لا يزالان في قطر حيث ستواجه كرواتيا المنتخب المغربي يوم السبت من أجل الميدالية البرونزية.

وقد عرفت نهائيات كأس العالم غياب ريس جيمس بسبب الإصابة لكن الظهير عاد إلى التدريبات في الفترة التحضيرية التي عرفت إصابة قوية لأرماندو بروجا ، الأمر الذي سيبعده عن الملاعب حتى نهاية الموسم.

لم يضيع تشيلسي أي وقت في العثور على بديل لبروجا حيث ورد أن الإيفواري ديفيد داترو فوفانا وافق على التعاقد مع البلوز في يناير من نادي مولدي النرويجي.

سيستأنف البلوز مهامهم في الدوري الإنجليزي الممتاز بمباراة صعبة ضد بورنموث العنيد يوم 27 ديسمبر.

شاركها.

اترك تعليقاً