عرض جيانلويجي بوفون صفقة بقيمة ٢٥ مليون جنيه إسترليني للانضمام إلى دوري المحترفين السعوديين

عرض على جيانلويجي بوفون، حارس المرمى الأسطوري البالغ من العمر ٤٥ عاما، صفقة بقيمة ٢٥ مليون جنيه إسترليني سنويا للانضمام إلى دوري المحترفين السعودي، وفقا للتقارير.

 

بافون، الذي ظهر لأول مرة في عام ١٩٩٥، يقود حاليا بارما في الدوري الإيطالي. على الرغم من عرقلته بسبب إصابة أوتار الركبة الموسم الماضي، فقد عاد لاستعادة المركز الأول، حيث شارك في ١٧ مباراة حيث وصل بارما إلى التصفيات في الدوري الإيطالي.

 

على الرغم من أن بوفون لا يزال لديه عام متبقي في عقده مع بارما، تشير الشائعات إلى أنه قد يفكر في الانتقال إلى المملكة العربية السعودية من أجل انتقاله الوظيفي الأخير. يأتي هذا العرض في الوقت الذي يزن فيه بوفون خياراته للمستقبل.

 

خيارات بوفون.

 

لدى بوفون ثلاثة خيارات محتملة لمستقبله في كرة القدم. أولا، يمكنه التقاعد من المباراة، وإنهاء حياته المهنية كأفضل لاعب في إيطاليا وأحد أعظم حراس المرمى على الإطلاق الذين لعبوا هذه الرياضة.

 

ثانيا، يمكنه اختيار البقاء مع بارما وإكمال عقده، والذي من المرجح أن يجعله يتفوق على سجل أندريا بييروبون كأقدم حارس مرمى في تاريخ كرة القدم الإيطالية. أخيرا، يمكن أن يصبح أحدث لاعب بارز ينتقل إلى دوري المحترفين السعوديين، بعد فترة وجيزة في باريس سان جيرمان في ٢٠١٨-١٩.

 

العرض المربح

 

وفقا للمنشور الإيطالي كورييري ديلو سبورت، تلقى بوفون عرضا مربحا للغاية من فريق لم يذكر اسمه في الدوري السعودي للمحترفين. يقال إن الصفقة تبلغ قيمتها ٢٥ مليون جنيه إسترليني سنويا. مع اقتراب بوفون من موسمه الثامن والعشرين كلاعب محترف، فإنه ينظر بعناية في خياراته. في حين أنه لا يوجد تأكيد على قراره حتى الآن، فإن العرض المقدم من المملكة العربية السعودية يقدم فرصة مثيرة لحارس المرمى المخضرم.

اقرأ:  رئيس باريس سان جيرمان يعطي تحذيرا من النقل إلى كيليان مبابي

 

اللعب خارج إيطاليا

 

إذا قرر بوفون الانضمام إلى الدوري السعودي للمحترفين، فستكون هذه هي المرة الثانية فقط في مسيرته اللامعة التي يلعب فيها كرة القدم المحلية خارج إيطاليا. كانت مهمته السابقة بعيدا عن إيطاليا في باريس سان جيرمان، حيث فاز بالدوري والكأس المزدوجة خلال موسم ٢٠١٨-١٩. سيشهد الانتقال إلى المملكة العربية السعودية أن يسير بوفون على خطى زميله السابق في فريق يوفنتوس سيباستيان جيوفينكو، الذي لعب مع الهلال بين عامي ٢٠١٩ و٢٠٢١.

 

كان لدى جيانلويجي بوفون مهنة غير عادية، امتدت لما يقرب من ثلاثة عقود. ظهر لأول مرة مع بارما في عام ١٩٩٥ وسرعان ما أثبت نفسه كواحد من أفضل حراس المرمى في العالم. قضى بوفون معظم حياته المهنية في يوفنتوس، وفاز بالعديد من ألقاب الدوري الإيطالي ووصل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا في مناسبات متعددة. كما حقق مسيرة دولية ناجحة مع المنتخب الوطني الإيطالي، حيث فاز بكأس العالم لكرة القدم في عام ٢٠٠٦.

 

في سن الخامسة والأربعين، يواصل بوفون تحدي التوقعات بأدائه في الملعب. على الرغم من عمره، لا يزال شخصية تحظى باحترام كبير في عالم كرة القدم، يحظى بإعجاب لمهارته وخبرته وصفاته القيادية.

 

في حين أن بوفون قد حقق كل ما يجب تحقيقه تقريبا في اللعبة، إلا أنه لا يزال لديه الرغبة في المنافسة على أعلى مستوى. يقدم العرض المقدم من الدوري السعودي للمحترفين فرصة مثيرة للاهتمام له لمواصلة لعب كرة القدم من الدرجة الأولى مع التمتع بمكافأة مالية كبيرة.

شاركها.
اترك تعليقاً