حسرة انتقال حكيم زياش مع إلغاء خروج تشيلسي للمرة الثانية

تحطمت آمال حكيم زياش في مغادرة تشيلسي مرة أخرى حيث فشل في علاجه الطبي في النسر. عانى لاعب خط الوسط المغربي من وقت عصيب في ستامفورد بريدج منذ انضمامه من أياكس وكان يتطلع إلى إحياء حياته المهنية في أماكن أخرى.

 

ومع ذلك، فقد فشلت عملية انتقال محتملة إلى دوري المحترفين السعودي، مما تركه عالقا في تشيلسي في الوقت الحالي. كان زياش قد حاول سابقا المغادرة في ينايرير، ولكن خطأ ورقي فاشل من قبل النادي أفسد انتقاله إلى باريس سان جيرمان. يبدو أن وقت زياش في تشيلسي لم يرقى إلى مستوى التوقعات، حيث سجل ١٤ هدفا فقط منذ وصوله في عام ٢٠٢٠.

 

فشل الطب في النسر

 

تحطمت أحلام زياش بمغادرة تشيلسي مرة أخرى حيث فشل في علاجه الطبي في نادي النسر السعودي. كان لاعب خط الوسط المغربي يأمل في تأمين الابتعاد عن ستامفورد بريدج لإحياء حياته المهنية في مكان آخر.

 

تشير التقارير إلى أن النسر قدم عرضا مربحا إلى زياش، والذي كان سيشهد انضمامه إلى كريستيانو رونالدو في المركز الثاني في الموسم الماضي. ومع ذلك، انهارت الصفقة عندما فشل زياش في علاجه الطبي مع فرسان نجد. نتيجة لذلك، لن يحدث التحويل البالغ ١٧ مليون جنيه إسترليني، مما يترك زياش عالقا في تشيلسي.

 

المخرج الفاشل الثاني في غضون ستة أشهر

 

ليست هذه هي المرة الأولى التي يواجه فيها زياش صعوبات في تأمين الابتعاد عن تشيلسي. في يناير، كان على وشك الانضمام إلى باريس سان جيرمان، ولكن لم تكتمل الأوراق الخاصة بالنقل قبل الموعد النهائي.

 

ترك هذا الأبطال الفرنسيين غاضبين وأسفر عن انتقادات لتعامل تشيلسي مع المفاوضات. يمثل آخر خروج فاشل لزياش المرة الثانية خلال ستة أشهر فقط التي لم يتمكن فيها من تأمين الابتعاد عن النادي.

اقرأ:  أهم خمس أشياء يمكن إستخلاصها من الجولة الإفتتاحية للبريميرليغ.

 

أداء أقل في تشيلسي

 

كان أداء زياش الباهت في تشيلسي مدعاة للقلق. منذ وصوله من أياكس في صفقة بقيمة ٣٧ مليون جنيه إسترليني في عام ٢٠٢٠، تمكن من تسجيل ١٤ هدفا فقط. في الموسم الماضي، فشل في العثور على الشبكة على الإطلاق. وقد أدى ذلك إلى اعتقاد متزايد بأن زياش يحتاج إلى مغادرة تشيلسي من أجل إحياء حياته المهنية. أعرب لاعب تشيلسي السابق فرانك ليبوف عن رأيه بأن زياش يجب أن يسعى إلى الانتقال إلى مكان آخر. يعتقد ليبوف أن زياش ليس سعيدا في تشيلسي ويحتاج إلى الذهاب إلى مكان آخر لعرض إمكاناته الحقيقية.

 

النظر إلى الأمام

 

مع انتقاله المحتمل إلى النسر، لا يزال مستقبل زياش في تشيلسي غير مؤكد. من الواضح أنه لم يرقى إلى مستوى التوقعات منذ وصوله، وهناك شعور متزايد بأن هناك حاجة إلى تغيير المشهد له لإعادة اكتشاف شكله.

 

سيحتاج تشيلسي إلى أن يقرر ما إذا كان سيبقي زياش في فريقهم أو استكشاف خيارات أخرى لرحيله. يعمل الطبيب الفاشل في النسر بمثابة نكسة لزياش، ولكن سيتعين عليه إعادة تجميع صفوفه والتركيز على الموسم المقبل مع تشيلسي، على أمل إحداث تأثير إيجابي على أرض الملعب.

شاركها.
اترك تعليقاً