ريو فرديناند ينتقد تعامل مانشستر يونايتد مع ديفيد دي خيا: هل سيغادر حارس المرمى النادي؟

 

أعرب لاعب مانشستر يونايتد السابق ريو فرديناند عن خيبة أمله من الطريقة التي تعامل بها النادي مع حارس المرمى ديفيد دي خيا. من المقرر أن ينتهي عقد الإسباني مع النادي، ويدعي فرديناند أن المزيد والمزيد من اللاعبين يغادرون مانشستر يونايتد بطعم مرير في أفواههم بسبب تعامل النادي مع مثل هذه المواقف.

 

في هذه المقالة، سنتعمق في تعليقات فرديناند ونستكشف الأسباب المحتملة وراء معاملة النادي لدي خيا، بالإضافة إلى البحث عن حارس مرمى بديل.

 

خيبة أمل من معاملة مانشستر يونايتد لديفيد دي خيا

 

أعرب ريو فرديناند، متحدثا على قناة ٥ على يوتوب، عن خيبة أمله من الطريقة التي تعامل بها مانشستر يونايتد مع وضع ديفيد دي خيا. يقر بأنه قد تكون هناك مناقشات حول ما إذا كان دي خيا لا يزال جيدا بما فيه الكفاية للنادي، لكنه يسلط الضوء على أن حارس المرمى كان خادما استثنائيا لمانشستر يونايتد على مدى السنوات ال ١٢ الماضية.

 

يعتقد فرديناند أن دي خيا يجب أن يغادر النادي بتجربة إيجابية، لكنه يشعر أن التواصل والتقدير من النادي تجاه اللاعب كانا غير موجودين.

 

الأسباب المحتملة لمعاملة مانشستر يونايتد لديفيد دي خيا

 

أحد الأسباب المحتملة لمعاملة النادي لدي خيا هو الرغبة في جلب حارس مرمى جديد. يقال إن المدير إريك تن هاج يبحث عن حارس مرمى يناسب أسلوب لعبه، وإذا لم يستوف دي خيا هذه المتطلبات، فقد يقترب من نهاية وقته في مانشستر يونايتد.

 

تجدر الإشارة إلى أن دي خيا فاز بجائزة القفاز الذهبي الموسم الماضي، ولكن قد يكون لدى تين هاج مخاوف بشأن كفاءته في الكرة عند قدميه. ربما أثرت ملاحظة بعض الأخطاء البارزة من قبل دي خيا في حملة ٢٠٢٢-٢٠٢٣ على نظرة المدير على قدرات حارس المرمى.

اقرأ:  جوائز الجولة 28

 

البحث عن حارس مرمى بديل

 

بينما يسعى مانشستر يونايتد إلى بديل محتمل لديفيد دي خيا، يقال إنهم عقدوا محادثات استكشافية مع إنتر ميلان حول إمكانية التوقيع مع أندريه أونانا.

 

لعب أونانا تحت قيادة تين هاج خلال فترة وجوده في أياكس وظهر لإنتر ميلان خلال الهزيمة النهائية لدوري أبطال أوروبا ضد مانشستر سيتي. كما قام النادي بتقييم حراس مرمى آخرين، مثل ديوغو كوستا من بورتو وديفيد رايا من برينتفورد وبارت فيربروغن من أندرلخت.

 

يسلط انتقاد ريو فرديناند لمعاملة مانشستر يونايتد لديفيد دي خيا الضوء على الحاجة إلى تواصل وتقدير أفضل من النادي تجاه اللاعبين الذين خدموا لفترة طويلة.

 

يشير عدم اليقين المحيط بعقد دي خيا والبحث المحتمل عن حارس مرمى جديد إلى أن وقته في مانشستر يونايتد قد يقترب من نهايته.

 

بينما يستكشف النادي البدائل المحتملة، بما في ذلك أمثال أندريه أونانا، يبقى أن نرى ما إذا كان دي خيا سيجد ناديا جديدا لمواصلة حياته المهنية. بغض النظر عن ذلك، تسلط تعليقات فرديناند الضوء على أهمية التعامل مع مغادرة اللاعبين باحترام وإنصاف.

شاركها.
اترك تعليقاً