تقرير مباراة ولفرهامبتون vs مانشستر يونايتد

في مواجهة مثيرة بالدوري الإنجليزي الممتاز، حقق مانشستر يونايتد فوزًا دراماتيكيًا بنتيجة 4-3 على ولفرهامبتون واندررز، تميز بهدف كوبي ماينو المذهل في الوقت المحتسب بدل الضائع. أنهى هذا الانتصار على ملعب مولينوكس مسيرة ولفرهامبتون الطويلة الأمد الخالية من الهزائم على أرضه منذ سبتمبر وأظهر مرونة يونايتد وأسلوبه الهجومي.

الهيمنة المبكرة وتأثير راشفورد

 

بدأ يونايتد، تحت قيادة إيريك تين هاج، بقوة، مع قيام ماركوس راشفورد بإسكات النقاد بهدف مبكر بجودة استثنائية. تم التأكيد على القوة الأولية للضيوف بشكل أكبر عندما أضاف راسموس هوجلوند، بمساعدة راشفورد، إلى النتيجة، وسجل هدفه الثالث في نفس العدد من المباريات. سيطر مانشستر يونايتد على الشوط الأول إلى حد كبير، حيث صنع برونو فرنانديز، ورافاييل فاران، وكاسيميرو فرصًا خطيرة.

 

رد فعل الذئاب والنصف الثاني المتوتر

أظهر ولفرهامبتون نشاطًا متجددًا في الشوط الثاني، وحصل على ركلة جزاء نفذها بابلو سارابيا بنجاح، مما أشعل الآمال في العودة. دخلت المباراة بعد ذلك مرحلة عالية المخاطر، حيث تبادل سكوت مكتوميناي وكيلمان لاعب وولفرهامبتون الأهداف، مما مهد الطريق لنهاية مثيرة.

 

الفائز الحاسم في ماينو

مع وصول المباراة إلى ذروتها، أدرك بيدرو نيتو التعادل لفريق ولفرهامبتون، لكن ماينو البالغ من العمر 18 عامًا خطف الأضواء بتسديدة رائعة في الدقيقة السابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع، ليضمن فوزًا لا يُنسى ليونايتد.

 

 

 

فوز مانشستر يونايتد المثير، الذي اتسم بالفطنة التكتيكية والحيوية الشبابية، دفعهم إلى المركز السابع في ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز. بالنسبة إلى ولفرهامبتون، على الرغم من الخسارة، فإن الأداء أمام فريق يونايتد الهائل يقدم إيجابيات قبل المباريات الصعبة.

 

  بينما يتطلع يونايتد إلى الحفاظ على زخمه ضد وست هام، يستعد ولفرهامبتون لمجموعة صعبة من المباريات ضد تشيلسي وبرينتفورد وتوتنهام، مدعومًا بنجاحاتهم الأخيرة ضد هذه الفرق.

اقرأ:  بيرنلي x أستون فيلا

 

 

شاركها.

اترك تعليقاً