تقديم مباراة كوبنهاجن vs مانشستر سيتي

للمرة الثانية في تاريخه، يستعد كوبنهاغن لاستضافة دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا، حيث يواجه مانشستر سيتي بطل أوروبا.

هذه المواجهة، التي وصفها مدير كوبنهاجن جاكوب نيستروب بأنها “أصعب قرعة ممكنة”، تمثل سيناريو ديفيد ضد جالوت، حيث يسعى أبطال الدنمارك إلى تحدي الصعاب.

تحدي تاريخي في باركن

رحلة كوبنهاجن إلى دور الستة عشر، من خلال مجموعة تضم عمالقة مثل بايرن ميونيخ ومانشستر يونايتد، لم تكن أقل من رائعة. مكافأتهم هي مواجهة صعبة ضد مانشستر سيتي، الفريق الذي لم يهزمه أبدًا في أربع محاولات (D2، L2).

ومع ذلك، فإن لدى الأسود سبب للتخيل فرصهم، خاصة بالنظر إلى مستواهم القوي على أرضهم والتعادل الملحوظ 0-0 أمام السيتي في دور المجموعات الموسم الماضي على ملعب باركين.

نسب كوبنهاجن الأوروبي

على الرغم من وضعه الضعيف، إلا أن مرونة كوبنهاجن على أرضه في دوري أبطال أوروبا تستحق الثناء، حيث تعرض لثلاث هزائم فقط في 19 مباراة على ملعب باركن (فوز 8، تعادل 8). ومع ذلك، فإن التاريخ يمثل تحديًا، حيث إن ظهورهم السابق الوحيد في دور الـ16، في عام 2011، انتهى بالخروج على يد المنافس الإنجليزي – تشيلسي.

مانشستر سيتي يسعى لتحقيق نجاح غير مسبوق

على الجانب الآخر، يدخل مانشستر سيتي بقيادة بيب جوارديولا المعركة بسجل حافل، بما في ذلك الفوز بالثلاثية الموسم الماضي. سيطر فريق Cityzens على مرحلة المجموعات هذا الموسم، حيث حقق ستة انتصارات بسجل مثالي ولم يهزم في 20 مباراة أوروبية – وهو دليل على براعتهم الهائلة.

لاعبين للمشاهدة

لاعب كوبنهاجن محمد اليونوسي ، الذي سجل خمسة أهداف في آخر مباراتين له وتاريخ في مواجهة سيتي، لاعبًا رئيسيًا في الفريق الدنماركي.

اقرأ:  ملخص مباراة نيوكاسل وبورنموث

إيرلينج هالاند لاعب السيتي ، الذي سجل للتو ثنائية ضد إيفرتون، إلى مواصلة مسيرته التهديفية الرائعة في دوري أبطال أوروبا، بهدف محاكاة أداءه بخمسة أهداف في دور الـ16 الموسم الماضي.

بينما يستعد كوبنهاجن لاستضافة مانشستر سيتي في باركين، فإن المسرح مهيأ لمواجهة ملحمية في دوري أبطال أوروبا UEFA. بينما يأمل بطل الدنمارك في الاستفادة من تفوقه على أرضه وإحداث مفاجأة لا تُنسى، يهدف مانشستر سيتي إلى مواصلة هيمنته الأوروبية واتخاذ خطوة أخرى نحو تكرار إنجاز الموسم الماضي بالفوز بالثلاثية.

ومع امتلاك كلا الفريقين للاعبين قادرين على قلب المباراة رأساً على عقب، من المتوقع أن تكون هذه المباراة مواجهة مثيرة في السعي لتحقيق المجد الأوروبي.

شاركها.

اترك تعليقاً