تقرير مباراة مانشستر سيتي ضد برينتفورد

 

مباراة مهمة في الدوري الإنجليزي الممتاز لفريقي مانشستر سيتي وبرينتفورد، إنتهت بانتصار شاحب بنتيجة 1-0 لصالح مانشستر سيتي في ملعب الإتيهاد، مما يظهر طموحاتهم في المنافسة على اللقب بتمديد سلسلة البقاء في المنزل دون هزيمة في المباريات خلال منتصف الأسبوع إلى 48 مباراة.

 

الانتصار جاء بعد تعادل مخيب للآمال 1-1 مع تشيلسي، نتيجة أبطلت مؤقتاً تقدم مانشستر سيتي نحو القمة. مع ليفربول في نفس خط البصر، علم فاقيا بيب غوارديولا أن أي شيء أقل من الفوز سيعقد أكثر موقفهم في السباق نحو اللقب.

 

رغم الضغط الهجومي، عرض برينتفورد اتزان وخطورة في الهجمات المضادة، بشكل لافت عندما قام فرانك أونيكا بتحدي إيدرسون، معتبراً بذلك انتصارهم في نوفمبر 2022 على هذا الملعب – آخر الهزائم التي تلقاها سيتي على أرضه في الدوري.

 

براعة هالاند تثبت الفارق

على الرغم من عدم وجود أهداف في الشوط الأول، ظهرت نيات من جانب مانشستر سيتي مع إيرلينج هالاند وفيل فودين يقتربان بشكل كبير من تسجيل هدف مبكر. رغم الفرص العديدة التي خلقها مانشستر سيتي، استمر تألق دفاع برينتفورد، كما أبدى أونيكا تهديداً مستمراً، مجبراً إيدرسون على تحقيق تصدي آخر رائع من تسديدة برأس موجهة بشكل جيد.

 

رغم أن برينتفورد كان يهدد، كان عليهم التأقلم مع هيمنة مانشستر سيتي، حيث كان هالاند، مظهراً القوة الهجومية لمانشستر سيتي طوال الموسم، من يكسر النقطة الصفراء. عندما استفاد من خطأ نادر من كريستوفير أيير، لم يخطئ العملاق النرويجي، ووضع الكرة ببرودة في الشباك ليمنح سيتي القيادة الحاسمة.

 

بالرغم من أن هدفاً تم إلغاؤه في اللحظات الأخيرة بسبب التسلل، كان سيطرة مانشستر سيتي لا جدال عليها، مع هدف هالاند كافياً لإحراز النقاط الثلاث والاقتراب من نقطة واحدة للمتصدرين ليفربول في الدوري. بالنسبة لبرينتفورد، الهزيمة تذكير صارخ بموقفهم الحرج، مع بقائهم على بعد خمس نقاط فقط فوق منطقة الهبوط، مع استمرار صراعهم من أجل البقاء في الدوري الممتاز.

اقرأ:  ليدز x مانشيستر سيتي

 

هذه النتيجة لا تبرز فقط السعي اللافت لمانشستر سيتي نحو لقب آخر ولكنها تؤكد أيضاً طبيعة المنافسة القوية في الدوري الممتاز، حيث يمكن لكل مباراة أن تحمل آثاراً كبيرة على كلا الطرفين في الجدول.

 

شاركها.
اترك تعليقاً