تقرير مباراة وست هام وبرينتفورد

مسجلي الأهداف: بوين (‘5، ‘7، ’63)، إيمرسون (’69)؛ موباي (’21)، ويصا (’82)

في ديربي لندن المثير الذي أعاد إشعال موسم وست هام يونايتد، أرسل هامرز رسالة قوية إلى منافسيهم في الدوري الإنجليزي الممتاز بفوز ساحق 4-2 على برينتفورد.

لم تنه هذه النتيجة سلسلة انتصارات وست هام التي استمرت ثماني مباريات في عام 2024 فحسب، بل دفعت أيضًا برينتفورد نحو معركة الهبوط. كانت المباراة، التي كان عنوانها تألق جارود بوين وهدفه الرائع المتأخر، بمثابة موجة من المشاعر لكلا المجموعتين من المشجعين.

بوين بليتز يحدد النغمة

كان جارود بوين، اللاعب الإنجليزي الدولي، هو مهندس سقوط برينتفورد، موضحًا سبب اعتباره أحد أكثر الشخصيات المحورية في وست هام.

بدايته المتفجرة جعلته يسجل هدفين في غضون دقائق، أولاً بتسديدة مدوية ثم بتحويل تمريرة متقنة من فلاديمير كوفال. كان أداء بوين بمثابة تذكير صارخ بجودته وأهميته بالنسبة لفريق ديفيد مويس.

عودة برينتفورد القصيرة

على الرغم من هيمنة وست هام المبكرة، أظهر برينتفورد مرونة من خلال تقليص الهدف من خلال نيل موباي، مستفيدًا من هفوة دفاعية. هدد هذا الهدف لفترة وجيزة بتغيير زخم المباراة وأعطى النحل بصيص من الأمل، مما يوضح طبيعة كرة القدم التي لا يمكن التنبؤ بها.

ختم الصفقة

تبددت أي آمال في عودة برينتفورد عندما أكمل بوين ثلاثية، وهي شهادة على اللمسة النهائية الرائعة وبراعته في الكرات الهوائية.

ومع ذلك، كان إيمرسون بالميري هو من سرق الأضواء بتسديدة مذهلة بعيدة المدى، مما عزز تقدم وست هام وحقق فوز هامرز بشكل فعال.

جهد برينتفورد المتأخر

تمكن برينتفورد من تسجيل الهدف الثاني بفضل تسديدة البديل يوان ويسا، مما أضاف لمسة من الاحترام إلى النتيجة.

اقرأ:  نوتنغهام X ليدز: فورست للهروب أكثر عن منطقة الهبوط

على الرغم من الضغط المتأخر، إلا أن أداء ألفونس أريولا البطولي في المرمى ضمن لفريق وست هام الحفاظ على تقدمه، مما سلط الضوء على أهمية وجود حارس مرمى يمكن الاعتماد عليه.

الآثار المترتبة على النتيجة

كان هذا الانتصار بمثابة دفعة يحتاجها وست هام بشدة، حيث أنهى بدايته الكئيبة لهذا العام ووفر منصة للبناء عليها للفترة المتبقية من الموسم.

بالنسبة لبرينتفورد، فإن الهزيمة، بالإضافة إلى تخفيض نقاط إيفرتون (من 10 إلى 6)، تركتهم في وضع محفوف بالمخاطر فوق منطقة الهبوط، مما يؤكد الهوامش الضيقة في معركة الدوري الإنجليزي الممتاز من أجل البقاء.

وبينما يتطلع وست هام إلى البناء على هذا الانتصار، يواجه برينتفورد مهمة شاقة تتمثل في جمع النقاط لضمان مكانته في الدوري الإنجليزي الممتاز. لدى كلا الفريقين كل ما يمكن اللعب من أجله مع تقدم الموسم، مع تعليق طموحات البقاء والتأهل لأوروبا في الميزان.

سيتم تذكر هذه المباراة ليس فقط من حيث النتيجة ولكن من حيث القصة التي خلقتها. ستكون ثلاثية بوين، وهدف بالمييري الرائع، وتقلب المشاعر التي عاشها المشجعون لحظات بارزة في قصص الموسم بين هذين الفريقين.

شاركها.
اترك تعليقاً