تقرير مباراة الذئاب وكوفنتري في كأس الاتحاد الإنجليزي

الهدافون : آيت نوري (83)، ح.بوينو (88)؛ سيمز 53’، 90+7’، رايت’ 90+10′

في مواجهة مثيرة في كأس الاتحاد الإنجليزي، حقق كوفنتري سيتي فوزًا مذهلاً على فريق الدوري الإنجليزي الممتاز ولفرهامبتون ، وسجل هدفين متأخرين في الوقت المحتسب بدل الضائع ليضمن الفوز 3-2.

لم تُظهر هذه المباراة المثيرة مرونة فريق كوفنتري فحسب، بل حجزت أيضًا مكانه في ويمبلي للوصول إلى الدور نصف النهائي، وهو إنجاز لم يتحقق منذ فوزه التاريخي عام 1987.

بناء المباراة والتبادلات المبكرة

بدأت المباراة بقوة، حيث أظهر الفريقان نيتهما منذ البداية.

شارك رايان آيت نوري لاعب ولفرهامبتون وميلان فان إيويك لاعب كوفنتري بشكل خاص، حيث حدد الخطأ المبكر الذي ارتكبه الأول نغمة المباراة المتنازع عليها بشدة.

على الرغم من بعض الفرص الواعدة لكلا الجانبين، بما في ذلك رأسية ملحوظة من بوبي توماس لاعب كوفنتري، ظلت المباراة بدون أهداف في المراحل الأولى.

لعب كوفنتري الإيجابي يؤدي إلى افتتاح الهدف

كان إليس سيمز وحاجي رايت يشكلان تهديدًا مستمرًا لكوفنتري، مما وضع دفاع ولفرهامبتون تحت الضغط. أثمرت جهودهم في الدقيقة 53 عندما سجل سيمز الهدف الأول بعد مراجعة حكم الفيديو المساعد.

وكان هذا الهدف دليلاً على النهج الإيجابي الذي يتبعه كوفنتري، حيث واصلوا خلق الفرص وتحدي دفاع ولفرهامبتون.

الذئاب تقاتل مرة أخرى لتسوية النتيجة

رد ولفرهامبتون على المباراة الافتتاحية لكوفنتري بإصرار. أصبح آيت نوري شخصية رئيسية في ولفرهامبتون، حيث هز الشباك وأبقى آمالهم حية.

بدا أن الزخم يتأرجح لصالح ولفرهامبتون عندما سجل هوجو بوينو أول هدف له مع الفريق الأول، ليمنح ولفرهامبتون التقدم 2-1 ويمهد الطريق لنهاية دراماتيكية.

بطولات كوفنتري في الوقت المحتسب بدل الضائع

عندما بدا أن ولفرهامبتون سيتقدم، أظهر كوفنتري سيتي أسلوبه الذي لا يموت أبدًا. اجتمع بوبي توماس وإيليس سيمز لتحقيق التعادل، مما أعاد إشعال أمل كوفنتري.

اقرأ:  معاينة غابة نوتنغهام مقابل بورنموث


وجاءت الذروة في الدقيقة 100، حيث سجل حاج رايت هدفًا رائعًا ليضمن فوز كوفنتري سيتي بنتيجة 3-2.

انتصار تاريخي لكوفنتري سيتي

سيتم تذكر هذه المباراة باعتبارها واحدة من أكثر المواجهات دراماتيكية في كأس الاتحاد الإنجليزي، حيث تغلب كوفنتري سيتي على فريق الدوري الإنجليزي الممتاز بطريقة دراماتيكية. لا يمثل الفوز إنجازًا رائعًا لفريق سكاي بلوز فحسب، بل يمثل أيضًا عودتهم إلى نصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي للمرة الأولى منذ فوزهم عام 1987.

على الرغم من جهودهم، فقد ترك ولفرهامبتون يتحسر على الفرص الضائعة والهزيمة الثانية في آخر ثلاث مباريات.

يعد فوز كوفنتري سيتي المذهل على ولفرهامبتون واندررز في ربع نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي بمثابة شهادة على تصميمهم ومرونتهم. بفضل هدفين في الوقت المحتسب بدل الضائع، أعاد فريق سكاي بلوز إشعال حلمه بالمجد في كأس الاتحاد الإنجليزي، مذكراً المشجعين بسحر كرة القدم.

وبينما يستعد الفريق لمواجهة نصف النهائي في ويمبلي، سيشعر كوفنتري سيتي بسعادة غامرة بهذا الفوز المذهل، بينما يفكر ولفرهامبتون واندررز في ما كان يمكن أن يحدث.

لمزيد من التفاصيل حول هذه اللعبة، قد ترغب أيضًا في زيارة:

النتائج – كأس الإمارات لكرة القدم – المنافسات | اتحاد كرة القدم

شاركها.
اترك تعليقاً