تقرير مباراة أتالانتا وليفربول

المسجل : صلاح 7′ (P)

طغى فوز ليفربول رقم 250 في مسابقات الاتحاد الأوروبي على هزيمته 3-1 في مجموع المباراتين أمام أتالانتا، مما أدى إلى خروجه من الدوري الأوروبي في دور الثمانية.

على الرغم من التفاؤل الأولي الذي قدمته ركلة جزاء مبكرة لمحمد صلاح، لم يتمكن ليفربول من قلب تأخره في مباراة الذهاب، وتفوق عليه فريق أتالانتا المرن في النهاية.

الوعد المبكر والإحباط

وبدأت المباراة بآمال كبيرة لليفربول الذي حصل على ركلة جزاء في الدقيقة السابعة بعد لمسة يد ماتيو روجيري. نفذ صلاح ركلة الجزاء بثقة، وأعاد لفترة وجيزة ذكريات عودته التاريخية ضد برشلونة في عام 2019.

ومع ذلك، فإن البهجة لم تدم طويلاً حيث أظهر أتالانتا براعة دفاعية هائلة، وحافظ على رباطة جأشه تحت الضغط.

لحظات مثيرة للجدل والصراعات التكتيكية

واجه ليفربول تحديات متعددة، بما في ذلك الهدف غير المسموح به من قبل تيون كوبمينيرز لاعب أتالانتا بداعي التسلل، ولحظة مثيرة للجدل عندما لم تعتبر لمسة يد إيزاك هين تمنع الحكم فرانسوا ليتيكسير من فرصة واضحة لتسجيل الأهداف.

مع تقدم المباراة، كافح ليفربول لاختراق دفاع أتالانتا المنضبط، حيث لم يتمكن ثلاثي البدلاء -ديوغو جوتا، وداروين نونيز، وهارفي إليوت- من إحداث تأثير كبير.

عدم وجود حافة القطع

شهد الشوط الثاني عدم قدرة ليفربول على الحفاظ على زخمه الأولي، حيث سدد كرة واحدة فقط على المرمى طوال الـ 45 دقيقة الأخيرة. أدت استراتيجية أتالانتا في تحصين دفاعهم واستغلال فرص الهجمات المرتدة إلى تحييد هجوم ليفربول بشكل فعال، وحسم مصيرهم في المنافسة.

ضمن فوز أتالانتا مكانه في الدور نصف النهائي من الدوري الأوروبي، ليواصل مسيرته الرائعة في المسابقات الأوروبية. بالنسبة لليفربول، كانت هذه الهزيمة بمثابة نهاية مخيبة للآمال لحملتهم الأوروبية، مما تركهم يركزون فقط على الدوري الإنجليزي الممتاز حيث يودعون المدرب يورغن كلوب في نهاية الموسم.

اقرأ:  وست هام X تشيلسي: فوز صعب متوقع للبلوز

سلطت المباراة الضوء على التحديات التي واجهها ليفربول في تحويل الهيمنة المبكرة على المباراة إلى عودة ناجحة، وفي النهاية فشل في مواجهة فريق أتالانتا المنظم جيدًا والحازم.

لمزيد من المعلومات حول نتيجة هذه اللعبة، يمكنك أيضًا زيارة:

أتالانتا – ليفربول | الدوري الأوروبي 2023/24

شاركها.
اترك تعليقاً