أفضل ظهور لأول مرة للاعب في تاريخ الدوري الإنجليزي

يشتهر الدوري الإنجليزي الممتاز بكثافة عالية وطبيعة تنافسية، حيث يجذب بعضًا من أفضل المواهب في كرة القدم من جميع أنحاء العالم.

يمكن أن يكون الظهور الأول للاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز لحظة حاسمة، حيث يحدد أسلوب فترة عمله في واحدة من الدوريات الأكثر مشاهدة في العالم. في هذه المقالة، وهي جزء من سلسلتنا عن اللحظات التاريخية في الدوري الإنجليزي الممتاز ، نستكشف عشرة من أكثر المباريات التي لا تنسى وتأثيرًا لأول مرة للاعبين في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز.

يمكنك قراءة المزيد من المقالات الافتتاحية في هذه السلسلة على موقعنا الإلكتروني، مع موضوعات مثل أفضل العودة ، والتغييرات التكتيكية الأكثر فعالية من المديرين أو اللحظات المليئة بالدراما في أيام المباريات الأخيرة .

سيرجيو أجويرو – مانشستر سيتي (15 أغسطس 2011)

لم يكن الظهور الأول لسيرجيو أجويرو مع مانشستر سيتي أقل من مذهل. بعد مشاركته كبديل أمام سوانزي سيتي، سجل أجويرو هدفين وصنع آخر في الفوز الساحق 4-0.

أعطى أدائه لمشجعي مانشستر سيتي (وكذلك الدوري بأكمله) لمحة عن براعة الأرجنتيني في التهديف، فضلاً عن استعداده للتألق في أجواء الدوري الإنجليزي الممتاز المتطلبة.

واضطر إلى الاعتزال في عام 2021 بسبب مشاكل في القلب كلاعب لبرشلونة.

يورغن كلينسمان – توتنهام هوتسبر (20 أغسطس 1994)

وصل يورغن كلينسمان إلى توتنهام وسط الكثير من الشكوك بسبب سمعته في الغوص. ومع ذلك، سرعان ما استحوذ على إعجاب الجماهير بتسجيله رأسية رائعة والاحتفال بقفزة مستنكرة للذات في الفوز 4-3 على شيفيلد وينزداي.

هدف يورغن كلينسمان الأول مع توتنهام #غواص #كلينسمان #توتنهام #goalcelebration #torjubel – YouTube

كان ظهور كلينسمان الأول عبارة عن مزيج من المهارة والسحر، مما يمثل بداية فترة ناجحة في إنجلترا. كما فاز أيضًا بجائزة أفضل لاعب كرة قدم من اتحاد كتاب كرة القدم في ذلك الموسم.

بعد انتهاء أيام لعبه في عام 2004، غامر بالعمل في مجال الإدارة، حيث قام بتدريب 3 منتخبات وطنية (ألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الجنوبية) وناديين (بايرن ميونيخ وهيرتا برلين) حتى الآن. وكانت فترة عمله كمدرب لكوريا الجنوبية هي الأحدث، وانتهت في فبراير من هذا العام.

اقرأ:  تحليل: فرص فولهام في البقاء في البريميرليج موسم 2022/2023

آلان شيرر – بلاكبيرن روفرز (15 أغسطس 1992)

في الموسم الأول من الدوري الإنجليزي الممتاز، أحدث آلان شيرر تأثيرًا فوريًا بتسجيله هدفين في تعادل بلاكبيرن روفرز مع كريستال بالاس 3-3.

آلان شيرر | قاعة مشاهير الدوري الإنجليزي الممتاز

كانت هذه الأهداف هي الأولى من بين العديد من الأهداف، حيث أصبح شيرر أفضل هداف على الإطلاق في الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 260 هدفًا، وهو رقم قياسي لا يزال قائمًا حتى اليوم.

بعد انتهاء مسيرته الكروية، بدأ مسيرته المهنية في مجال النقد والتي لا تزال مستمرة.

فابريزيو رافانيلي – ميدلسبره (17 أغسطس 1996)

حقق المهاجم الإيطالي فابريزيو رافانيلي بداية رائعة في مسيرته في الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث سجل ثلاثية في أول ظهور له في التعادل 3-3 أمام ليفربول.

https://twitter.com/goal/status/1162637436511375360

كان أدائه علامة على مهاراته القاتلة في إنهاء الهجمات، والتي أظهرها باستمرار طوال فترة وجوده في ميدلسبره.

بعد تقاعده من اللعب في عام 2005، كان لديه مسيرة إدارية قصيرة (أجاكسيو – 5 أشهر؛ أرسنال كييف – 3 أشهر)، بالإضافة إلى عمله كمحلل في سكاي إيطاليا، فوكس سبورتس وميدياست.

واين روني – مانشستر يونايتد (28 سبتمبر 2004)

تميز الظهور الأول لواين روني مع مانشستر يونايتد بثلاثية مذهلة ضد فنربخشه في دوري أبطال أوروبا.

أول هاتريك لواين روني ضد فنربخشه

على الرغم من أنها ليست مباراة في الدوري الإنجليزي الممتاز، إلا أن هذا الظهور الأول كان مهمًا لأنه أظهر إمكانات روني وأعده لمهنة لامعة في الدوري الإنجليزي الممتاز.

لا يزال يُذكر كواحد من أفضل لاعبي كرة القدم الذين تألقوا في الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث سجل 208 أهداف وقدم 103 تمريرات حاسمة.

بعد التقاعد، ركز روني على مسيرته التدريبية حيث تولى تدريب ديربي كاونتي، ودي سي يونايتد، ومؤخرًا برمنغهام سيتي. ولسوء حظه، يبدو أن مهاراته الإدارية ليست على نفس مستوى مهاراته في اللعب، على الأقل في الوقت الحالي.

اقرأ:  جابرييل جيسوس: كيف ستؤثر إصابته على آمال آرسنال في تحقيق اللقب؟

داني روز – توتنهام هوتسبر (14 أبريل 2010)

ظهر داني روز لأول مرة في الدوري الإنجليزي الممتاز بأسلوب لا يُنسى، حيث سجل تسديدة رائعة من مسافة 30 ياردة ضد أرسنال في ديربي شمال لندن .

ساعد هذا الهدف توتنهام على تحقيق الفوز بنتيجة 2-1 وحفر اسم روز على الفور في فولكلور توتنهام.

بعد أن كان متعاقدًا مع نادي شمال لندن حتى عام 2021، قضى فترة قصيرة مع واتفورد، لكن لم يكن لديه عقد احترافي منذ عام 2022.

باولو وانشوب – ديربي كاونتي (5 أبريل 1997)

أعلن المهاجم الكوستاريكي باولو وانشوب عن وصوله إلى الدوري الإنجليزي الممتاز بهدف فردي مذهل، حيث راوغ العديد من لاعبي مانشستر يونايتد ليسجل في الفوز 3-2.

1997 – مانشستر يونايتد 2 ديربي 3 – هدف باولو وانشوب الرائع – تعليق راديو بي بي سي على الديربي

لا يزال يتم الاحتفال بهذا الهدف باعتباره واحدًا من أكثر الأهداف جرأة في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز.

بعد مسيرته الكروية، حيث قضى فترات في إسبانيا واليابان والولايات المتحدة الأمريكية من بين بطولات الدوري الأخرى، شرع في المسار الإداري الذي جعله يقضي معظم وقته في موطنه كوستاريكا.

رود فان نيستلروي (19 أغسطس 2001)

ظهر المهاجم الهولندي في الدوري الإنجليزي الممتاز مع مانشستر يونايتد في مباراة على أرضه ضد فولهام.

كان الضيوف متقدمين بنتيجة 2-1 بفضل ثنائية لويس ساها عندما قرر فان نيستلروي الرد بثنائية خاصة به. ساعدت النهاية الرائعة وهدف الصياد فريقه على الفوز بنتيجة 3-2 على الكوتجرز.

مانشستر يونايتد ضد فولهام، 2001/02 | الدوري الممتاز

كانت هذه المباراة بمثابة بداية الدوري الإنجليزي الممتاز للاعب عظيم وأسطورة الدوري الإنجليزي الممتاز. بعد انتهاء أيام لعبه، بدأ مسيرته المهنية في مجال الإدارة، وكان آخرها مسؤولاً عن نادي بي إس في أيندهوفن السابق حتى عام 2023.

ماركوس راشفورد – مانشستر يونايتد (28 فبراير 2016)

كان لماركوس راشفورد بداية خيالية في مسيرته في الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث سجل هدفين وصنع الهدف الآخر في أول ظهور له ضد أرسنال في فوز حاسم بنتيجة 3-2. هذا جعله ثالث أصغر هداف ليونايتد في الدوري الإنجليزي (بعد فيديريكو ماكيدا وداني ويلبيك).

اقرأ:  جوائز ماتش ويك

وهذا أكثر إثارة للإعجاب عندما نأخذ في الاعتبار أنه ظهر لأول مرة مع الفريق قبل 3 أيام، في الدوري الأوروبي UEFA، بسبب أزمة الإصابة بين الفريق الأول.

بدأ مباراة الإياب من دور الـ 32 ضد الفريق الدنماركي ميدتجيلاند (بعد تعرض أنتوني مارسيال لإصابة أثناء الإحماء)، وسجل هدفين في تلك المباراة أيضًا.

كان صعوده غير المتوقع من صفوف الشباب إلى نجم الفريق الأول أحد أكثر القصص الحماسية في موسم 2015-2016. لا يزال جزءًا بارزًا من فريق مانشستر يونايتد حتى يومنا هذا.

محمد صلاح – ليفربول (12 أغسطس 2017)

حقق محمد صلاح انطلاقة قوية في أول ظهور له مع ليفربول، وسجل وصنع آخر في التعادل 3-3 مع واتفورد في الجولة الأولى من الموسم.

كانت سرعته ومراوغته ودقته واضحة تمامًا، مما أثار شهية مشجعي ليفربول، وكذلك المشجعين المحايدين لكرة القدم الإنجليزية.

ومن شأنه أن يحدد نغمة موسم رائع للمصري، حيث سجل 32 هدفا. في ذلك الوقت كان هذا رقمًا قياسيًا لموسم 38 مباراة في الدوري الإنجليزي الممتاز.

لا يزال مع ليفربول حيث يتنافسون في المستويات العليا من القسم، وكذلك في أوروبا.

خاتمة

لا توفر هذه الظهورات الأولى لحظات لا تُنسى للجماهير فحسب، بل تسلط الضوء أيضًا على الجودة والإثارة التي يمكن أن يجلبها اللاعبون الجدد إلى الدوري الإنجليزي الممتاز.

سواء كان هدفًا مذهلاً أو ثلاثية أو أداء يغير قواعد اللعبة، يمكن أن تكون المباراة الأولى للاعب علامة واضحة على تأثيره المستقبلي في الدوري. مع استمرار الدوري الإنجليزي الممتاز في التطور، سيظهر نجوم جدد، على استعداد لترك بصمتهم منذ أول مباراة لهم.

ونحن هنا من أجل الرحلة، ونبقي أعيننا مفتوحة للشيء الكبير التالي.

شاركها.
اترك تعليقاً