تقرير مباراة الذئاب وكريستال بالاس


الهدافين
: كونيا (68′)؛ أوليس (26)، ماتيتا (28)، إيزي (73)

بطاقة حمراء : أحمدادا 87′

كريستال بالاس مستواه المثير للإعجاب في أواخر الموسم تحت قيادة أوليفر جلاسنر، ليحقق فوزًا مهيمنًا بنتيجة 3-1 على ولفرهامبتون واندررز على ملعب مولينو.

يمثل هذا الفوز هو الخامس لبالاس في آخر ست مباريات في الدوري الإنجليزي الممتاز، مما دفعهم إلى موقع مريح في منتصف الجدول وبعيدًا عن مخاوف الهبوط في وقت سابق من الموسم.

قصر أوليس سباركس إلى النصر

كان مايكل أوليس، النجم الصاعد في بالاس، مرة أخرى شخصية محورية، حيث افتتح التسجيل بتسديدة مذهلة.

كانت محاولته من حافة منطقة الجزاء في الدقيقة 26 بمثابة نقطة بارزة أخرى في سلسلة من العروض الممتازة. أدى هدف أوليس إلى تنشيط المباراة بعد بداية بطيئة، حيث أظهر مزيجًا من المهارات وبراعته في التسديد بشكل كامل.

بعد لحظات من هدفه الافتتاحي، مكنت أقدام أوليس السريعة ناثانيال كلاين من تسديد كرة قوية أدت إلى مضاعفة جان فيليب ماتيتا تقدم بالاس.

أظهرت هذه الضربة المتبادلة في غضون دقائق قدرة بالاس على الهجمات المرتدة القاتلة، مما ترك ولفرهامبتون يترنح تحت الضغط المفاجئ.

كفاح الذئاب والأمل القصير

ولفرهامبتون للعثور على إيقاع لكنه كاد أن يقلص الفارق قبل نهاية الشوط الأول عندما اصطدمت رأسية مات دوهرتي بالعارضة.

كانت لحظة الأمل هذه بمثابة فترة راحة قصيرة في عرض مخيب للآمال من فريق كان يداعب في وقت سابق آمال التأهل إلى أوروبا.

في الشوط الثاني، اعتقد ولفرهامبتون أنهم وجدوا شريان الحياة عندما توقف هدف ماتيوس كونيا لفترة وجيزة، لكن حكم الفيديو المساعد ألغى القرار بداعي التسلل، مما زاد من إحباط ولفرهامبتون من التكنولوجيا هذا الموسم.

اقرأ:  بيرنلي ضد توتنهام هوتسبير: يهدف توتنهام إلى جعله ثلاثة على التوالي ضد كلاريتس

أوليز وإيز يبرمان الصفقة

على الرغم من تقليص عدد لاعبيه إلى عشرة لاعبين في وقت متأخر من المباراة بسبب طرد نويرو أحمدا، إلا أن إيبريتشي إيزي عزز تقدم بالاس، الذي استفاد من تمريرة حاسمة أخرى من أوليس.

أكدت اللمسة النهائية السلسة لإيزي في مرمى الحارس دانييل بنتلي في الدقيقة 71 على الشراكة الفعالة التي تطورت بينه وبين أوليس.

لا يؤدي هذا الفوز إلى تقدم كريستال بالاس إلى أعلى الترتيب فحسب، بل يسلط الضوء أيضًا على إمكاناتهم تحت قيادة جلاسنر.

مع تمديد سلسلة عدم الهزائم الآن إلى ست مباريات، يتطلع بالاس إلى إنهاء الموسم بشكل جيد، وهو ما يتناقض بشكل حاد مع فريق ولفرهامبتون الذي حقق فوزًا واحدًا فقط في آخر عشر مباريات.

كانت المباراة في مولينو دليلاً واضحًا على عودة بالاس، وواعدة بالتفاؤل بشأن مساعيهم المستقبلية في الدوري.

لمزيد من المعلومات حول نتيجة هذه المباراة، يمكنك أيضًا زيارة:
الذئاب ضد كريستال بالاس، 2023/24 | الدوري الممتاز 

شاركها.
اترك تعليقاً