النتائج الأكثر إثارة للدهشة في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز

شهد الدوري الإنجليزي الممتاز العديد من النتائج غير المتوقعة منذ بدايته في عام 1992. ولم تصدم هذه المفاجآت المشجعين فحسب، بل أثرت أيضًا بشكل كبير على ترتيب الدوري وتاريخ الأندية.

جزء من سلسلتنا عن اللحظات التاريخية في الدوري الإنجليزي الممتاز ، تتناول هذه المقالة بعضًا من أكبر المفاجآت في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز.

تتضمن المقالات السابقة عن اللحظات التاريخية موضوعات مثل المباريات الهامة في تاريخ الدوري، والعودة ، وأهم الانتقالات في الدوري الإنجليزي، واللحظات الدرامية في الجولة الأخيرة من المباراة ، وأفضل المواسم الفردية التي شهدها الدوري على الإطلاق.

للمزيد في هذه السلسلة (وغيرها)، يمكنك أيضًا الاطلاع على جميع مقالاتنا الافتتاحية هنا .

إذن ما هي الألعاب السبع التي اخترناها لتكون أكبر المفاجآت؟ تابع القراءة لمعرفة ذلك.

مانشستر يونايتد 1-6 مانشستر سيتي (23 أكتوبر 2011)

إحدى أكثر النتائج إثارة للصدمة في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز حدثت في موسم 2011-12 عندما فاز مانشستر سيتي على مانشستر يونايتد 6-1 على ملعب أولد ترافورد . هذه المباراة لا تُنسى بشكل خاص لأنها أشارت إلى تحول السلطة في مانشستر من يونايتد إلى السيتي.

 

افتتح ماريو بالوتيلي التسجيل، وكشف عن قميص مكتوب عليه عبارة “لماذا أنا دائمًا؟” بعد هدفه. فتحت البطاقة الحمراء لجوني إيفانز في بداية الشوط الثاني الباب مفتوحًا، حيث سجل بالوتيلي مرة أخرى، وأضاف سيرجيو أجويرو وإدين دزيكو (مرتين) وديفيد سيلفا إلى بؤس يونايتد.

وسجل دارين فليتشر الهدف الوحيد ليونايتد.

نورويتش سيتي 3-2 مانشستر سيتي (14 سبتمبر 2019)

كان فوز نورويتش سيتي على حامل اللقب مانشستر سيتي خلال موسم 2019-20 بمثابة مفاجأة كبيرة. تم ترقية فريق الكناري في ذلك الموسم فقط وواجه فريق السيتي الذي كان يُنظر إليه على نطاق واسع على أنه أحد أفضل الفرق في أوروبا.

اقرأ:  كاي هافرتز متحمس للانضمام إلى آرسنال بسبب "عقلية الأسرة" للنادي

وفاجأت أهداف كيني ماكلين وتود كانتويل وتيمو بوكي فريق بيب جوارديولا، الذي تمكن من تسجيل هدفين عن طريق سيرجيو أجويرو ورودري.

أبرز المعالم | نورويتش سيتي 3-2 مانشستر سيتي | جزر الكناري تصعق الأبطال .

سلط هذا الفوز على طريق كارو الضوء على الروح القتالية والانضباط التكتيكي لنورويتش تحت قيادة المدرب دانييل فارك.

ليستر سيتي 5-3 مانشستر يونايتد (21 سبتمبر 2014)

قبل موسم فوزهم المعجزة باللقب، حقق ليستر سيتي مفاجأة كبيرة بفوزه على مانشستر يونايتد 5-3 في موسم 2014-2015.

بعد أن تم ترقيته في ذلك العام، كان فوز ليستر مؤشرًا مهمًا على إمكاناتهم، والتي ستزدهر بالكامل في المواسم التالية. بعد تأخره بنتيجة 3-1، حقق ليستر عودة مذهلة بأهداف ديفيد نوجنت وإستيبان كامبياسو وجيمي فاردي وثنائية من ليوناردو أولوا.

عودة لا تنسى! ليستر 5-3 مانشستر يونايتد | الدوري الممتاز

 

كانت هذه المباراة بمثابة ضربة كبيرة لمعنويات يونايتد وأظهرت مرونة ليستر وقدراته القتالية.

ويغان أثليتيك 1-0 مانشستر سيتي (19 فبراير 2018)

كاستثناء بسيط، قمنا بتضمين مباراة من كأس الاتحاد الإنجليزي.

في واحدة من أكثر مجموعات الكؤوس إثارة للدهشة، أظهر فوز ويجان 1-0 على مانشستر سيتي في الجولة الخامسة عدم القدرة على التنبؤ بكرة القدم الإنجليزية. كان ويجان، الذي كان آنذاك في الدوري الأول، متفوقًا بشكل كبير على الورق أمام فريق السيتي الذي كان يهيمن على الدوري الإنجليزي الممتاز.

وكان هدف ويل جريج في الدقيقة 79 هو الفارق في مباراة شهدت حصول فابيان ديلف على بطاقة حمراء، مما زاد الأمور تعقيدًا على السيتي. أنهت هذه النتيجة آمال السيتي في تحقيق أربعة أضعاف ذلك الموسم.

أرسنال 0-3 أستون فيلا (8 نوفمبر 2020)

كان فوز فيلا 3-0 على أرسنال على ملعب الإمارات خلال موسم 2020-21 بمثابة مفاجأة أخرى ملحوظة في الدوري الإنجليزي الممتاز.

اقرأ:  لماذا يجب على ويست هام بيع ديكلان رايس هذا الصيف

كان من المتوقع أن يعاني فيلا، لكنه بدلاً من ذلك سيطر على المباراة بثنائية أولي واتكينز وهدف بوكايو ساكا في مرماه ليحقق فوزًا رائعًا.

 

سلطت هذه النتيجة الضوء على تحسن فيلا تحت قيادة دين سميث في ذلك الوقت وطرحت أسئلة جدية حول قدرات أرسنال الدفاعية.

تشيلسي 0-1 بورنموث (5 ديسمبر 2015)

وكانت خسارة تشيلسي 1-0 على أرضه أمام بورنموث في ديسمبر/كانون الأول 2015 نتيجة مفاجئة، نظراً للتناقض الصارخ في نقاط قوة الفريق وتطلعاته.

هدف متأخر سجله جلين موراي بعد 99 ثانية فقط من نزوله كبديل منح بورنموث الصاعد حديثًا فوزًا تاريخيًا على ملعب ستامفورد بريدج.

كانت هذه المباراة جزءًا من موسم كارثي لتشيلسي، حيث احتلوا المركز العاشر، بعد عام من فوزهم بالدوري.

بيرنلي 1-0 مانشستر يونايتد (19 أغسطس 2009)

كان فوز بيرنلي 1-0 على مانشستر يونايتد في بداية موسم 2009-10 بمثابة مفاجأة لا تُنسى.

أثناء اللعب في الدوري الإنجليزي الممتاز لأول مرة، حقق بيرنلي الفوز بفضل تسديدة مذهلة من روبي بليك. كانت هذه المباراة علامة مهمة على قدرة بيرنلي على المنافسة في الدوري الإنجليزي الممتاز، مما عزز ثقتهم لبقية الموسم.

فلاش باك | بيرنلي ضد مانشستر يونايتد 2009/10

كما نعلم، لا شيء مضمون على الإطلاق في كرة القدم. هذه النتائج المروعة، إلى جانب العديد من النتائج الأخرى التي شهدناها في كرة القدم الإنجليزية، ستظل دائمًا بمثابة تذكير بأنه على الرغم من أن فريقًا ما قد يكون أفضل على الورق، إلا أنه لا يكفي مجرد المشاركة في المباراة من أجل الفوز بها.

شاركها.
اترك تعليقاً