الملاعب في الدوري الممتاز: نظرة شاملة

الدوري الإنجليزي الممتاز معروف في جميع أنحاء العالم ليس فقط بكرة القدم ذات المستوى العالي وبعض أفضل اللاعبين، ولكن أيضًا بملاعبه الشهيرة. هذه الأماكن هي أكثر من مجرد أماكن تقام فيها المباريات. فهي عجائب معمارية ومعالم ثقافية ونبض قلب المجتمعات.

سنقدم في هذه المقالة استكشافًا تفصيليًا لبعض ملاعب الدوري الإنجليزي الممتاز ، مع التركيز على ابتكاراتها وأجواءها وسعاتها وأهميتها التاريخية.

الابتكارات المعمارية

تعتبر ملاعب الدوري الإنجليزي الممتاز في طليعة الابتكار المعماري، حيث تمزج التكنولوجيا الحديثة مع التصميم التقليدي. أحد أبرز الأمثلة على ذلك هو ملعب توتنهام هوتسبر، الذي تم افتتاحه في أبريل 2019.

تتميز هذه المنشأة الحديثة، التي تبلغ سعتها 62.850 متفرج، بملعب قابل للسحب، مما يسمح لها باستضافة مباريات وحفلات اتحاد كرة القدم الأميركي دون الإضرار بسطح كرة القدم. يعد المدرج الجنوبي للملعب، المستوحى من “الجدار الأصفر” الخاص ببوروسيا دورتموند، أكبر مدرج من طابق واحد في المملكة المتحدة، مما يوفر أجواءً مخيفة للفرق الزائرة.

تم رؤية ابتكار ملحوظ آخر في ملعب الاتحاد في مانشستر سيتي. تم بناء الملعب في الأصل لألعاب الكومنولث عام 2002، وقد تم تجديده وتوسيعه على نطاق واسع لاستيعاب أكثر من 53000 متفرج. أحدث إضافة لها، أكاديمية السيتي لكرة القدم، تتضمن ملعبًا صغيرًا يتسع لـ 7000 مقعدًا لفرق الشباب والسيدات، مما يدل على التزام النادي بتطوير المواهب المستقبلية.

الجو وتجربة المروحة

تعد الأجواء في ملاعب الدوري الإنجليزي الممتاز عنصرًا حاسمًا في تجربة يوم المباراة. يشتهر ملعب آنفيلد، موطن نادي ليفربول لكرة القدم، بأجوائه المفعمة بالحيوية، خاصة خلال المباريات الكبيرة والليالي الأوروبية. تعتبر منصة “Kop”، التي تضم ما يقرب من 12000 من المشجعين المتحمسين، مركزية في هذه التجربة. إن أداء أغنية “لن تمشي بمفردك أبدًا” قبل انطلاق المباراة هو تقليد مثير للقلق يوحد المشجعين واللاعبين على حدٍ سواء.

اقرأ:  إميل سميث رو يحتضن المنافسة من ٦٥ مليون جنيه إسترليني كاي هافرتز في آرسنال

ملعب أولد ترافورد، الموطن الشهير لمانشستر يونايتد، هو ملعب آخر تلعب فيه الأجواء دورًا محوريًا. بسعة 74.140 متفرج، يعد أكبر ملعب للأندية في المملكة المتحدة. يقدم مسرح الأحلام تجربة لا مثيل لها بتاريخه الغني ودعمه الصوتي، خاصة في سترتفورد إند، الذي كان بمثابة الخلفية للعديد من اللحظات التاريخية في كرة القدم.

وفي الطرف الآخر من الطيف يوجد متنزه سيلهيرست، موطن كريستال بالاس. على الرغم من كونه أصغر حجمًا، حيث تبلغ سعته 25,486 مقعدًا، إلا أنه يشتهر بأجوائه النابضة بالحياة والحميمية. تقود مجموعة Holmesdale Fanatics، وهي مجموعة مخصصة من المؤيدين، الهتافات وتخلق بيئة مفعمة بالحيوية تجعل من Selhurst Park واحدًا من أصعب الأماكن التي يمكن للفرق الخارجية زيارتها.

القدرات والتوسعات

تختلف سعة الملاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز بشكل كبير، مما يعكس الطبيعة المتنوعة للأندية. ملعب ويمبلي، على الرغم من أنه ليس ملعبًا دائمًا للنادي، إلا أنه يستضيف مباريات مهمة مثل النهائيات ويتمتع بأكبر سعة تصل إلى 90.000 متفرج.

عندما كان بمثابة المقر المؤقت لتوتنهام هوتسبر أثناء بناء ملعبهم الجديد، أظهر إمكانية الحضور العالي في الدوري الإنجليزي الممتاز.

في السنوات الأخيرة، قامت العديد من الأندية بتوسعات لتلبية الطلب المتزايد على التذاكر. ملعب أرسنال الإماراتي، الذي تم افتتاحه في عام 2006، تبلغ سعته 60.704 متفرج، مما يجعله واحدًا من أكبر الملاعب في الدوري. سمح الانتقال من Highbury الأصغر لأرسنال بزيادة إيرادات يوم المباراة بشكل كبير.

وعلى نحو مماثل، أدى انتقال وست هام يونايتد إلى استاد لندن، الذي تم بناؤه في الأصل لدورة الألعاب الأولمبية لعام 2012، إلى زيادة سعته إلى 60 ألف متفرج، مما يوفر لمزيد من المشجعين الفرصة لمشاهدة مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم على الهواء مباشرة.

اقرأ:  نجم ليستر سيتي جيمي فاردي يرفض الانتقال إلى المملكة العربية السعودية

وقام ليفربول أيضًا بتوسيع ملعب أنفيلد الخاص به إلى سعة تبلغ حوالي 61000 متفرج، حيث تمت إعادة فتح مدرج Anfield Road End في وقت سابق من هذا الموسم بعد أعمال إعادة التطوير.

دلالة تاريخية

العديد من ملاعب الدوري الإنجليزي الممتاز غارقة في التاريخ، حيث تعود جذورها إلى الأيام الأولى لكرة القدم. يعد جوديسون بارك، موطن إيفرتون منذ عام 1892، أحد أقدم الملاعب في الدوري. يحتفظ مدرج Bullens Road، الذي صممه المهندس المعماري الشهير أرشيبالد ليتش، بالعديد من الميزات الأصلية، ويقدم لمحة عن الأيام الأولى لهذه الرياضة.

شهد ستامفورد بريدج، موطن نادي تشيلسي لكرة القدم منذ عام 1905، صعود النادي من الغموض إلى أحد أفضل الفرق في أوروبا. خضع الملعب للعديد من التجديدات، مع خطط لإعادة تطوير كبيرة لزيادة سعته إلى 40 ألف متفرج، مما يضمن استيفائه للمعايير الحديثة مع الحفاظ على جوهره التاريخي.

الاستدامة والمشاركة المجتمعية

لا تركز ملاعب الدوري الإنجليزي الممتاز الحديثة على السعة والأجواء فحسب؛ تتزايد أهمية الاستدامة والمشاركة المجتمعية. يعد ملعب أميكس، موطن نادي برايتون وهوف ألبيون، مثالًا رائدًا على هذا الاتجاه. تم افتتاحه في عام 2011 بسعة 31800، وقد فاز بالعديد من الجوائز لتصميمه الصديق للبيئة، بما في ذلك نظام تجميع مياه الأمطار واستخدام المواد المستدامة.

وبالمثل، تم تصميم ملعب برينتفورد المجتمعي، الذي تم افتتاحه في عام 2020 بسعة 17250 متفرج، مع أخذ الاستدامة في الاعتبار. ويتميز بإضاءة LED، وأنظمة منخفضة الطاقة، وخطوط نقل عام ممتازة، مما يقلل من تأثيره البيئي.

يعد المكان أيضًا بمثابة مركز للأنشطة المجتمعية، مما يعكس التزام نادي برينتفورد تجاه المنطقة المحلية.

التطورات المستقبلية

يبدو مستقبل ملاعب الدوري الإنجليزي الممتاز واعدًا، حيث تخطط العديد من الأندية لتطويرات كبيرة.

اقرأ:  تحليل : فرص برينتفورد في إحتلال أحد المراكز العشر الأولى في البرميرليج موسم 2022/23

والجدير بالذكر أن ملعب براملي مور دوك الجديد في إيفرتون، والذي من المقرر افتتاحه في منتصف عام 2020، هو أحد أكثر المشاريع المتوقعة. بسعة مخططة تبلغ 52.888 متفرج، سيحل محل جوديسون بارك ومن المتوقع أن يعزز الاقتصاد المحلي ويوفر مكانًا عالمي المستوى لكرة القدم.

خاتمة

الملاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز هي أكثر من مجرد أماكن لمباريات كرة القدم؛ إنها معالم ثقافية تعكس التاريخ الغني والأجواء النابضة بالحياة والتطلعات المستقبلية لأنديتها. بدءًا من الابتكارات المعمارية لملعب توتنهام هوتسبر واستاد الاتحاد ووصولاً إلى الأهمية التاريخية لجوديسون بارك وستامفورد بريدج، يتمتع كل ملعب بقصة فريدة يرويها.

تخلق الأجواء السائدة في هذه الملاعب، والتي يقودها المشجعون المتحمسون، تجربة لا مثيل لها في يوم المباراة. سواء تعلق الأمر بالأجواء الحماسية في آنفيلد أو الأجواء الحميمية في منتزه سيلهورست، فإن ملاعب الدوري الإنجليزي الممتاز معروفة بقدرتها على خلق لحظات لا تُنسى.

 

شاركها.
اترك تعليقاً