أغرب الإصابات في الدوري الإنجليزي

في الدوري الإنجليزي ، تعتبر الإصابات جزءًا شائعًا من اللعبة. ومع ذلك، تبرز بعض الإصابات ليس فقط بسبب تأثيرها على اللاعبين والفرق، ولكن أيضًا بسبب غرابتها المطلقة.

نلقي اليوم نظرة على بعض الإصابات الغريبة في الدوري الإنجليزي الممتاز والتي حدثت داخل وخارج الملعب.

جراحة داريوس فاسيل DIY

تصدر فاسيل، مهاجم أستون فيلا وإنجلترا السابق، عناوين الأخبار لمحاولته علاج إصبع قدمه المتورم بنفسه. في عام 2002، استخدم فاسيل مثقابًا كهربائيًا لتخفيف الضغط الناتج عن بثرة دموية على إصبع قدمه.

ومن غير المستغرب أن هذه المحاولة الجراحية للهواة لم تنته بشكل جيد، مما أدى إلى الإصابة بالعدوى التي تتطلب عناية طبية متخصصة. لقد أبعدته الإصابة عن الملاعب لعدة أسابيع، مما يثبت أنه في بعض الأحيان يكون من الأفضل ترك المشكلات الطبية للمحترفين.

حادثة مراقبة القلب لجاري ليتمانين

تعرض ليتمانن، المهاجم الفنلندي الذي لعب لفريق ليفربول، لإصابة غريبة بسبب جهاز مراقبة القلب. في عام 2001، أثناء خضوعه لمراقبة روتينية لقلبه، أصيب ليتمانن برد فعل تحسسي تجاه الجل المستخدم، مما تسبب في حروق شديدة في صدره.

وقد أبعده الحادث عن التدريبات، مما زاد من مشاكل إصابته خلال فترة وجوده في ليفربول.

ديفيد جيمس وألعاب الفيديو الخاصة به

اعترف ديفيد جيمس، حارس مرمى ليفربول وإنجلترا السابق، ذات مرة أنه غاب عن مباراة بسبب إجهاد في ظهره بسبب ممارسة ألعاب الفيديو. في عام 1997، كشف جيمس أن إدمانه على لعبة Tekken أدى إلى قضاء ساعات أمام وحدة التحكم الخاصة به، مما أدى إلى إصابته.

كانت هذه الحادثة مثالًا كلاسيكيًا لكيفية تأثير الأنشطة خارج الملعب بشكل غير متوقع على مسيرة اللاعبين.

اقرأ:  ما يمكن توقعه من نافذة الانتقالات في يناير

حادث كأس ستيف مورو

في عام 1993، تعرض لاعب أرسنال ستيف مورو لإصابة غريبة أثناء احتفاله بالفوز في نهائي كأس الرابطة. بعد تسجيله هدف الفوز ضد شيفيلد وينزداي، تم رفع مورو من قبل زميله توني آدامز. لسوء الحظ، فقد آدامز قبضته، وسقط مورو بشكل محرج، مما أدى إلى كسر ذراعه في هذه العملية.

وبدلاً من الاحتفال بالفوز، تم نقل مورو إلى المستشفى، مما يجعلها واحدة من أكثر حوادث الإصابة المؤسفة خلال الاحتفال.

علامة تحذير ريتشارد رايت ويل

وتعرض رايت، حارس مرمى إيفرتون السابق، لإصابة فريدة من نوعها في عام 2006 أثناء الإحماء لمباراة كأس الاتحاد الإنجليزي ضد تشيلسي. تجاهل رايت علامة التحذير الموضوعة في فم المرمى وتعثر فوقها، مما أدى إلى التواء كاحله بشدة. وأجبرته هذه الإصابة على التغيب عن المباراة وأضافت لمسة ساخرة لعبارة “تجاهل الإشارات”.

حادثة سارونج لديفيد بيكهام

كما وقع ديفيد بيكهام، أحد أكثر الشخصيات شهرة في كرة القدم، ضحية لإصابة غريبة خارج الملعب.

في عام 2003، أثناء تعافيه من إصابة في قدمه، كان بيكهام يرتدي سارونغ في المنزل عندما تعثر في الحاشية وسقط، مما أدى إلى تفاقم إصابته الحالية. يضاف هذا الحادث إلى قائمة طويلة من الحوادث غير العادية التي لحقت بلاعبي كرة القدم على مر السنين.

سانتياغو كانيزاريس وزجاجة ما بعد الحلاقة

على الرغم من أنه ليس لاعبًا في الدوري الإنجليزي الممتاز، إلا أن إصابة سانتياغو كانيزاريس تستحق الذكر بسبب غرابتها الصريحة. وفي عام 2002، غاب حارس المرمى الإسباني عن نهائيات كأس العالم بعد سقوط زجاجة من كريم الحلاقة على قدمه، مما أدى إلى قطع وتر.

إن الطبيعة الغريبة للإصابة هي بمثابة تذكير لكيفية أن تشكل الأشياء اليومية في بعض الأحيان مخاطر غير متوقعة على الرياضيين.

اقرأ:  ملخص الدوري الإنجليزي الممتاز: تغير معطيات السباق على اللقب

إصابة أليكس ستيبني الصراخ

هذه إصابة قديمة، لكنها تستحق الذكر بالتأكيد، نظرًا لأنها واحدة من أكثر الإصابات سخافة التي تحدث على الإطلاق في ملعب كرة القدم.

في عام 1975، تعرض حارس مرمى مانشستر يونايتد أليكس ستيبني لإصابة غير عادية خلال مباراة ضد برمنغهام سيتي. خلع ستيبني فكه وهو يصرخ بتعليمات للدفاع عنه.

وأجبرته خطورة الإصابة على مغادرة الملعب، مما جعلها واحدة من أغرب الإصابات في تاريخ كرة القدم.

إصابة كيفن برينس بواتينج أثناء الرقص

وأصيب بواتينج خلال فترة وجوده مع بورتسموث أثناء الرقص. وفي عام 2012، اعترف بواتينج أنه تعرض لشد في الفخذ أثناء احتفاله بهدف من خلال روتين رقص متقن.

أبعدته الإصابة عن الملاعب لبضعة أسابيع، مما يدل على أنه حتى الاحتفالات يمكن أن تسوء في بعض الأحيان.

حادث صيد بريان روبسون

تعرض كابتن مانشستر يونايتد السابق برايان روبسون لإصابة غريبة أثناء رحلة صيد في عام 1990. وقد تعرض روبسون لسعة من سمكة الراي اللساع، مما أدى إلى إصابته بعدوى خطيرة تتطلب علاجًا طبيًا.

أبقاه الحادث خارج اللعبة لعدة أسابيع وأضيف إلى قائمة الإصابات الطويلة طوال مسيرته.

إصابة سيارة آلان رايت

آلان رايت، مدافع أستون فيلا السابق قصير القامة، أصيب ذات مرة بسبب سيارته. يقف رايت على ارتفاع 5’4 فقط، مما أدى إلى إجهاد ركبته للوصول إلى دواسة الوقود في سيارته الفيراري، وهي سيارة مصممة للأفراد الأطول.

وسلطت الإصابة الضوء على المخاطر التي يتم التغاضي عنها أحيانًا والمرتبطة بالسيارات الرياضية الفاخرة وعدم ملاءمتها للسائقين قصار القامة.

خاتمة

توضح هذه الأمثلة الطبيعة غير المتوقعة للإصابات في عالم كرة القدم. على الرغم من أن المتطلبات البدنية للعبة تتسبب في العديد من الإصابات، إلا أن الحوادث المؤسفة خارج الملعب غالبًا ما تكون هي التي توفر القصص الأكثر إثارة للدهشة والتي لا تُنسى.

اقرأ:  شائعات انتقالات الدوري الإنجليزي الممتاز

مع استمرار الدوري الإنجليزي الممتاز في إثارة إعجاب المشجعين في جميع أنحاء العالم، فمن المؤكد أن المزيد من قصص الإصابات الغريبة ستظهر، مما يزيد من النسيج الغني لفولكلور كرة القدم.

شاركها.
اترك تعليقاً