أفضل 5 أناشيد وأغاني للمشجعين في الدوري الإنجليزي الممتاز

تعد هتافات وأغاني المشجعين جزءًا لا يتجزأ من ثقافة كرة القدم، ولا يوجد مكان يتجلى فيه هذا أكثر مما هو عليه في الدوري الإنجليزي الممتاز . تخلق هذه الهتافات والأغاني أجواءً مثيرة في الملاعب، وتظهر شغف وولاء المشجعين.

كجزء من سلسلتنا حول الملاعب والأجواء ، يستكشف هذا المقال أفضل خمس أناشيد وأغاني في الدوري الإنجليزي، ويتعمق في أصولها ومعانيها وتأثيرها على اللعبة.

يمكنك أيضًا قراءة قائمتنا لأفضل 5 ملاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز بالضغط هنا .

5. “بلو مون” – مانشستر سيتي

الأصل والتاريخ

“بلو مون” كتبها ريتشارد رودجرز ولورينز هارت في عام 1934. تبنى مشجعو مانشستر سيتي الأغنية في أواخر الثمانينيات. لا يزال السبب الدقيق لاعتماده غير واضح، ولكن يُعتقد أن لهجته الحزينة لاقت صدى لدى مشجعي السيتي خلال فترة من ضعف الإنجاز.

نشيد نادي مانشستر سيتي BLUE MOON and BOYS IN BLUE I نصف نهائي دوري أبطال أوروبا 2022

تأثير

على مر السنين، تحولت أغنية “بلو مون” من أغنية رثاء إلى أغنية احتفالية، خاصة بعد النجاحات الأخيرة التي حققها مانشستر سيتي. يتم غنائها من قبل جماهير السيتي قبل وأثناء المباريات، مما يخلق جوًا مؤثرًا وموحدًا في استاد الاتحاد. يعكس تطور الأغنية صعود النادي إلى الصدارة في كرة القدم الإنجليزية والأوروبية.

4. “السير معًا” – ليدز يونايتد

على الرغم من أنه ليس فريقًا من الدوري الإنجليزي الممتاز في الوقت الحالي، فمن الصعب تجاهل Elland Road ودعوته القوية للوحدة.

الأصل والتاريخ

“المسيرة معًا” والمعروفة أيضًا باسم “ليدز! ليدز! ليدز!” تم إصدارها كأغنية فردية في عام 1972 لتتزامن مع ظهور ليدز يونايتد في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي. سرعان ما أصبحت الأغنية التي كتبها ليس ريد وباري ماسون عنصرًا أساسيًا في جماهير النادي.

اقرأ:  هل إيرلينج هالاند هو  أفضل لاعب في مانشستر سيتي؟

Marching On Together – أغنية ليدز يونايتد + كلمات

تأثير

الهتاف هو صرخة حاشدة لمشجعي ليدز يونايتد، يرمز إلى الوحدة والتصميم. يتم غنائها في كل مباراة على ملعب Elland Road وغالبًا أثناء المباريات الخارجية. تلخص كلمات الأغنية ولحنها القوي الروح القتالية لمشجعي ليدز، مما يخلق جوًا صاخبًا ومخيفًا يحفز الفريق.

3. “سباقات بلايدون” – نيوكاسل يونايتد

الأصل والتاريخ

“سباقات بلايدون” هي أغنية شعبية جوردي كتبها جورج ريدلي في عام 1862. وهي تروي رحلة من نيوكاسل إلى سباقات بلايدون وأصبحت نشيدًا غير رسمي لنيوكاسل يونايتد. الأغنية متجذرة بعمق في الثقافة المحلية وتاريخ نيوكاسل أبون تاين.

Blaydon Races (إصدار الاستاد) – أغنية وكلمات

تأثير

يتم غناء أغنية “Blaydon Races” بحماس من قبل مشجعي نيوكاسل، المعروفين باسم Toon Army، قبل كل مباراة على ملعب سانت جيمس بارك. إن الروابط الإقليمية القوية للأغنية، إلى جانب لهجة جوردي القوية في كلمات الأغاني، تجعلها رمزًا للفخر والهوية المحلية. تساعد طبيعتها المفعمة بالحيوية والمتفائلة على تنشيط الجمهور والفريق، مما يخلق ميزة هائلة على أرضه.

2. “أنا أنفخ الفقاعات إلى الأبد” – وست هام يونايتد

الأصل والتاريخ

كتب جون كيليت “أنا أنفخ الفقاعات إلى الأبد” في عام 1918، مع كلمات جان كينبروفين وموسيقى نات آير. تم تبني الأغنية من قبل مشجعي وست هام يونايتد في أواخر العشرينيات من القرن الماضي. ويرتبط تبنيها بلاعب يُلقب بـ “بابلز” والذي لعب لفريق مدرسي محلي يتقاسم الملعب مع وست هام.

هنا يمكنك رؤية آخر مرة شهد فيها ملعب هامرز القديم، بولين جراوند، الأغنية الشهيرة.

آخر أغنية “أنا أنفخ الفقاعات إلى الأبد” في The Boleyn

تأثير

تعد الأغنية جزءًا دائمًا من تراث وست هام، حيث يغنيها المشجعون في استاد لندن هذه الأيام بحماس. تخلق الفقاعات التي ينفخها المعجبون في الهواء أثناء الأغنية مشهدًا بصريًا فريدًا. تعكس الكلمات، التي تتحدث عن تلاشي الأحلام واحتضارها، صمود أنصار وست هام وأملهم الدائم.

اقرأ:  آخر أخبار الدوري الإنجليزي

1. “لن تمشي وحدك أبدًا” – ليفربول

الأصل والتاريخ

يمكن القول إن “لن تمشي وحدك أبدًا” هو النشيد الوطني الأكثر شهرة لكرة القدم في العالم، وهو مرادف لنادي ليفربول لكرة القدم. نشأت الأغنية من أغنية “Carousel” الموسيقية لرودجرز وهامرستين عام 1945، وانتشرت على نطاق واسع من قبل فرقة ليفربول Gerry and the Pacemakers في عام 1963. وسرعان ما أصبح المسار نشيدًا لمشجعي ليفربول، ويتم غناؤه تقليديًا قبل بداية كل مباراة على ملعبه. انفيلد.

جماهير أنفيلد تغني “لن تسير بمفردك أبدًا” لأول مرة منذ 528 يومًا! 🙌

تأثير

وتجسد الأغنية روح الوحدة والدعم بين جماهير ليفربول. وقد تم اعتماده من قبل أندية أخرى حول العالم، لكن ارتباطه بليفربول يبقى الأقوى. الجوقة القوية، التي غالبًا ما يتم غنائها في انسجام تام من قبل عشرات الآلاف من المشجعين، تخلق جوًا مذهلاً يمكنه تخويف المنافسين ورفع مستوى فريق الريدز.

شاركها.
اترك تعليقاً