كان موسم 2021/22 موسما حافلا بالأحداث التي جلبت الكثير من الدراما والإثارة حتى اليوم الأخير. فإلى جانب السباق الحاد على اللقب الذي حُسم في الدقائق الأخيرة ، كانت معركة الهبوط هي الأخرى مليئة بالإثارة المشوقة و التوتر ، و هو الأمر الذي قدم الكثير من المتعة للجماهير المحيدة على حدٍ سواء.

بعد إنتهاء الموسم ، يحصل اللاعبون المميزون على جوائز فردية ثمنا لأدائهم الجيد طوال الموسم ، وقد أثار هذا الجانب بالذات جدالا واسعا بين الجماهير.

جوائز رابطة المحترفين الإنجليزية “PFA” هي واحدة من أكثر الأحداث انتظارا من قبل المشجعين واللاعبين على حد سواء ، وقد أحدث الإصدار الأخير للجوائز العديد من التساؤلات و الشكوك حول المعايير المتبعة للإختيار.

حصل لاعب ليفربول محمد صلاح على جائزة لاعب العام المقدمة من طرف رابطة المحترفين الإنجليزية ، بعد موسم خيالي للاعب المصري ، حيث سجل 31 هدفا و قدم 15 تمريرة حاسمة في جميع المسابقات هذا الموسم ، و هي المرة الثانية التي يفوز فيها باللقب في مسيرته ، حيث حقق الجائزة في موسم 2017/2018 ، و هي أيضا المرة التاسعة التي يفوز فيها لاعب من ليفربول بالجائزة.

Source: Twitter

ختم صلاح الموسم على المستوى الشخصي بأفضل شكل ممكن ، فقد حقق اللاعب جائزة الحذاء الذهبي كأفضل هداف في الدوري و جائزة أفضل صانع ألعاب ، كما حقق أيضا جائزة هدف الموسم و ختمها بجائزة لاعب العام في إنجلترا.

على الرغم من كل هذا ، صرّح الكثيرون أن نجم مانشستر سيتي كيفين دي بروين كان الأكثر استحقاقًا لجائزة لاعب العام لدوره الكبير في فوز فريقه باللقب. لكن لا يوجد أدنى شك حول جدارة صلاح في الجائزة.

اقرأ:  لماذا الدوري الإنجليزي هو الدوري الأكثر شعبية في العالم ؟

الأمر الذي طرح الكثير من التساؤلات حول المعايير المستخدمة في تحديد الفائزين ، هو جائزة أفضل لاعب شاب و تشكيلة الموسم ، حيث حقق فيل فودن الجائزة للمرة الثانية على التوالي رغم الأداء الرائع الذي قدمه ساكا ، و تم إغفال الكثير من اللاعبين المميزين في تشكيلة الموسم.

Source: Twitter

تشكيلة الموسم من رابطة المحترفين الإنجليزية: صدمة كبيرة لغياب سون

رغم فوز فريق مانشستر سيتي بالدوري الإنجليزي الممتاز للمرة الثانية على التوالي ، إلا أن فريق ليفربول كان له نصيب الأسد في تشكيلة الموسم.

يتم التصويت في هذه الجائزة من قبل نجوم الدوري الإنجليزي الممتاز ، وضمت التشكيلة ستة لاعبين من فريق الريدز ، مع اختيار أليسون بيكر كحارس مرمى ، فيرجيل فان ديك وترينت ألكسندر أرنولد في الدفاع. أما بالنسبة لوسط الميدان فقد صُوت لصالح تياجو ألكانتارا ، و لثنائي ساديو ماني ومحمد صلاح في خط الهجوم.

في الجانب آخر ، أُختر ثلاثة لاعبين من فريق مانشستر سيتي ، كيفين دي بروين وبرناردو سيلفا في الوسط ، وجواو كانسيلو في الدفاع. أُستكملت التشكيلة بلاعبين من مانشستر يونايتد و تشيلسي ، مع إختيار كريستيانو رونالدو في الهجوم ، و الراحل مؤخرا أنطونيو روديجر في الدفاع.

Source: Twitter

الأمر الأكثر دهشة هو وجود كريستيانو رونالدو في التشكيلة. فإن ألقينا نظرة سريعة على فرق اللاعبين المذكورين في التشكيلة نجد أن جميعهم وصلوا إلى المراكز الأربعة الأولى ولعبوا على الأقل في نهائي إحدى المسابقات المحلية (باستثناء مانشستر سيتي الذي فاز بالدوري).

ما يدعو إلى السخرية أكثر هو غياب نجم توتنهام سون هيونج مين عن التشكيلة ، رغم أدائه الجيد هذا الموسم. فقد حقق الكوري الجنوبي جائزة الحذاء الذهبي 2021/22 إلى جانب صلاح ، بعد أن سجل 23 هدفًا في الدوري الإنجليزي أيضًا. عندما ترى أن سون سجل جميع أهدافه في الدوري من اللعب المفتوح (دون ركلة جزاء) ستجد أن اللاعب كان يستحق على الأقل مكانة في تشكيلة الموسم.

اقرأ:  أفضل اللقطات لـ FPL لـ Gameweek 32

الأمر الثاني الذي يبين مدى ظلم اللاعب، هو أن سون كان له الفضل الكبير في وصول فريق إلى المركز الرابع و التأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل ، كما سجل المهاجم أيضًا العديد من الأهداف ذات الطراز العالمي. كل هذه الأمور تبين أن سون ظُلم بشكل كبير في التصويت.

Source: Twitter

مقارنة بكريستيانو رونالدو الذي احتل مع فريقه اليونايتد المركز السادس في الدوري ، بمجموع 58 نقطة و هي الحصيلة الأسوأ لنادي في تاريخه منذ بداية الدوري الإنجليزي الممتاز. كما خاض رونالدو ثماني مباريات دون أن يسجل أي نقطة واحدة ، و شهد إختياره في تشكيلة موسم الكثير من الانتقادات ، حتى من بعض مشجعي مانشستر يونايتد.

جائزة أفضل لاعب شاب في الموسم: فوز فودن لكن هل كان ساكا الأكثر استحقاقًا؟

نقطة إستفهام أخرى حول جوائز رابطة المحترفين الإنجليزية ، هذه المرة كانت حول جائزة أفضل لاعب الشاب في الموسم. حصل فيل فودين على الجائزة للموسم الثاني على التوالي لكن كانت هناك عدة أسماء استحقت أكثر الجائزة عن نجم مانشستر سيتي.

ماسون ماونت ، ريس جيمس وحتى ترينت ألكسندر أرنولد قدموا أحد أفضل مستوياتهم هذا الموسم، ولكن لا يوجد لاعب يستحق الجائزة أكثر من بوكايو ساكا لاعب أرسنال.

Source: Twitter

سجل فيل فودين تسعة أهداف و صنع خمسة تمريرات حاسمة خلال موسم 2021/22 مقارنة بساكا الذي سجل 11 هدفًا و صنع سبع تمريرات حاسمة.

بعيدًا عن الأرقام ، كان رجل أرسنال الأكثر فعالية مع فريقه عن فودن ، وهذا ما يفسر سبب اختياره أفضل لاعب في أرسنال للموسم الثاني على التوالي. أصبح اللاعب البالغ من العمر 20 عامًا أول لاعب منذ تييري هنري يحقق هذا الإنجاز وهذا أمر يستحق الثناء نظرًا لصغر سنه.

اقرأ:  فانتازي البريميرليغ: أبرز 10 لاعبين يجب أن يكونوا في فريقك

الأمر الأخر هو أن مساهمة فودين التهديفية أمام فرق “الستة الكبار” كانت أخرها في أكتوبر 2021 ضد ليفربول. مقارنة بساكا الذي سجل أربعة أهداف وصنع أخر  أمام فرق “الستة الكبار” منذ أكتوبر 2021.

أكبر مؤشر على مدى تألق ساكا هو سعي كل من مانشستر سيتي وليفربول للتعاقد مع اللاعب الإنجليزي مع تبقي عامين فقط لنهاية عقده مع الأرسنال.

يستعد الجونرز لإقناع اللاعب بإمضاء عقد جديد يُبقيه في الفريق لفترة طويلة ، لكن اللاعب ليس في عجلة من أمره لتوقيع عقد جديد. بالنظر إلى أدائه الجيد خلال الموسمين الماضيين ، قد يواجه آرسنال وقتًا عصيبًا في إبعاد الأطراف المهتمة.

في الأخير ، و بعد دراستنا للإحصائيات و المعايير المختلفة ، لا يوجد أدنى شك من إستحقاق سون مكانة في تشكيلة الموسم ، و إستحقاق ساكا لجائزة أفضل لاعب واعد.

شاركها.
اترك تعليقاً