من المقرر أن يكون ألكسندر زينتشينكو لاعب مانشستر سيتي توقيع آرسنال الخامس هذا الصيف ، وهو التعاقد الذي يأتي بكثير من التفاؤل لمشجعي النادي بالنظر إلى مستوى اللاعب الجيد.

يتمتع اللاعب الدولي الأوكراني بميزة  اللعب في عدة مناصب و يتمتع بعقلية الفوز و المنافسة على الألقاب ، بحيث سيكون إضافة جيدة للغاية لآرسنال الطامح لإستعادة مكانته بين الكبار.

عمل مدرب آرسنال، ميكيل أرتيتا، مع اللاعب في فترته كمساعد لجوارديولا في مانشستر سيتي ومن الواضح أنه معجب باللاعب. يمكن لزينتشينكو اللعب في وسط الملعب أو ظهير أيسر ، حيث يتمتع بقوته الدفاعية و تمريراته السحرية، وهذا ما يريده أرتيتا بالضبط ، لذا فهو مستعد لرش الأموال للحصول على اللاعب.

فريق السيتي يسعى للتعاقد مع ظهير برايتون مارك كوكوريلا ليحل محل الأوكراني ، لذا فلن يرضخوا سوى بمبلغ محترم من آرسنال لسماح لزينتشينكو بالرحيل، وسيتعين على حامل اللقب وضع مبلغ كبير على طاولة برايتون للحصول على خدمات الإسباني، مع العلم أن اللاعب لايزال لديه أربع سنوات لنهاية عقده مع برايتون ، والنادي ليس في عجلة من أمر بيعه. ستكون صفقة إنتقال زينتشينكو إلى آرسنال أفضل طريقة لتوفير بعض الأموال اللازمة للتعاقد مع كوكوريلا.

في الجانب الآخر ، ستكون صفقة التعاقد مع زينتشينكو منطقية للعديد من مشجعي آرسنال و النقاد ، بالنظر إلى حاجة الفريق لتعزيز الجناح الأيسر ووسط الميدان ، وهو ما يجيد الأوكراني القيام به.

لا يزال كيران تيرني الخيار الأول في مركز الظهير الأيسر ، لكن إصاباته المستمرة ومخاوف حول لياقته البدنية جعلت آرسنال في حتمية التعاقد مع بديل له. وهو ما وجده الجونرز في زينتشينكو الذي يعد أفضل خيار من الطراز العالي ، على الرغم من وجود نونو تافاريس كخيار آخر في مركز الظهير الأيسر ، إلا أن البرتغالي عانى كثيرًا في موسمه الأول في ملعب الإمارات.

اقرأ:  شائعات انتقالات الدوري الإنجليزي الممتاز

لماذا اختار آرسنال زينتشينكو

قدم الأوكراني مستويات عالية في مركز الظهير الأيسر في مانشستر سيتي ، لذا من المرجح أن يحل محل تيرني كخيار رئيسي في هذا المركز عند وصوله.

اللاعب البالغ من العمر 25 عامًا يتفوق على الاسكتلندي من حيث الإحصائيات. في الموسم الماضي ، قدم زينتشينكو العديد من التمريرات الحاسمة ، ومعدل تمريراته عالية الدقة و عرضياته كان عاليًا مقارنة بتيرني.

ومع ذلك ، يجب الأخذ بعين الإعتبار أن الأوكراني كان يلعب مع الجانب المهيمن ، و من السهل الحصول على مثل هذه الإحصائيات باللعب مع فريق صاحب اللقب.

علاوة على ذلك ، يبدو أن اللاعب يسعى للحصول على مزيد من دقائق اللعب ، و تشير جميع المؤشرات أنه يفضل دور وسط الميدان على الدور الدفاعي.

هذا ما صرح به مدرب مانشستر سيتي بيب جوارديولا في إحدى المرات ، بأن اللاعب هو أكثر ملاءمة للعب في موقع إبداعي وبالآخص موقع هجومي.

وقال جوارديولا في أبريل نيسان: “أفضل مركز لزينتشينكو هو وسط ميدان هجومي. عندما أحضرنا أوليكس من أوكرانيا، كان رقم 10 – مركز فيل فودين حاليًا. لكن ما احتجناه هو مركز ظهير أيسر… تأقلم فابيان ديلف بشكل جيد للغاية في هذا المركز وأوليكس أيضًا. حدث هذا لأنه يتعلم بسرعة. وأضاف «و زينتشينكو يعرف ذلك بالضبط».

سينافس آرسنال على جميع الجبهات الموسم المقبل ، فإلى جانب المنافسة المحلية ، سينافس الفريق في الدوري الأوربي، لذا سيحتاجون إلى لاعبين بعقلية الفوز. قد يكون التوقيع مع زينتشينكو مفيدًا للغاية خلال موسم طويل.

كيف سيتناسب اللاعب تكتيكيًا في الفريق؟

سيخفف زينتشينكو قليلاً من عبء على أرتيتا نظرًا لإمتلاكه خاصية اللعب في عدة مناصب. من المرجح أن يبدأ اللاعب في مركز الظهير الأيسر ، وهذا لخبرته الطويلة و لا يفتقر إلى السرعة والقوة البدنية ضروريتان لنجاح في ذلك المنصب. كما يمتلك قدرة على إيجاد تمريرات جيدة من عدة جهات.

اقرأ:  جوائز الدوري الإنجليزي الممتاز الجولة 34

يُدرك أرتيتا جيدًا قدرات زينتشينكو ، و ذلك لعمله مع الأوكراني من قبل في السيتي. لكن لا يزال لغزا معرفة المنصب الذي سيلعب فيه اللاعب البالغ من العمر 25 عامًا مع آرسنال.

يمتلك آرسنال حاليًا خياران في مركز الظهير الأيسر: كيران تيرني ونونو تافاريس. الأول انضم من سلتيك في 2019 ، لكن الإصابات واللياقة البدنية أعاقت تقدمه.

كما ادعى “جاري لوين” عضو سابق في فريق أرسنال المتخصص في التحضير البدني أن الأسكتلندي ليس مناسبًا تمامًا لقسوة كرة القدم في الدوري الإنجليزي الممتاز. وهو ما لاحظه الجميع ، بحيث طوال فترة وجوده في النادي ، لم يشارك في أكثر من 27 مباراة في موسم واحد مع النادي.

أما بالنسبة إلى تافاريس ، فيبدو أنه قد استسلم للواقع بفقدانه ثقة المدرب ، ومن المرجح أنه سيكون لاعب بديل مع قليل من دقائق لعب. و منذ أنباء وصول زينتشينكو الوشيك إلى الإمارات ، أفادت الأنباء أن البرتغالي يسعى للخروج من النادي.

تم ربط اللاعب بالدوري الفرنسي ، مرسيليا على وجه الخصوص ، لكن يبدو أن المحادثات تعطلت ، ومن المرجح أن يبقى اللاعب ويتنافس على مكانه تحت قيادة ميكيل أرتيتا.

إذا قرر الإسباني استخدام اللاعب الأوكراني في مركز الظهير الأيسر ، فسيكون القرار الأمثل لنجاعة اللاعب من الناحية التكتيكية و قدرته على التمريرات القصيرة مع المهاجمين إلى جانب مهارته في تمريرات عرضية.

كيف ستكون تشكيلة آرسنال بوجود زينتشينكو؟

على الرغم من أنه لعب في الغالب كظهير أيسر، إلا أن جوارديولا صرح أكثر من مرة بأنه أفضل كلاعب خط وسط مهاجم. في هذا النسق، يمتلك أرتيتا طريقتين لإنشاء فريقه مع زينتشينكو.

لسوء حظ زينتشينكو، يمتلك آرسنال حاليًا أفضل اللاعبين في المركز الذي يفضله. حيث يقوم مارتن أوديجارد ، إميل سميث رو وفابيو فييرا بعمل ممتاز. لذلك من المحتمل أن يظهر الأوكراني في دور لاعب رقم 8 إلى جانب توماس بارتي أو شاكا.

اقرأ:  أغلى 10 عمليات نقل في الدوري الإنجليزي الممتاز على الإطلاق

يستخدم ميكيل أرتيتا في الغالب تشكيل 4-2-3-1 ، وقد يكون هذا مناسبًا جدًا لزينتشينكو، لإعتياده اللعب في نفس الدور مع أوكرانيا.

بالإضافة إلى مركز رقم 8، فقد أثبتنا سابقًا أنه يمكن أن يكون أيضًا خيارًا رائعًا كظهير أيسر في حالة غياب كيران تيرني.

مع مواهب زينتشينكو الهجومية، قد يكون مركز جناح يساري جيدًا له، و سيوفر هذا بعض الإبداع في الأجنحة. هذا في حالة وجود إصابات ، لكن كل الأمور تبين أن تعدد استخدامات أولكسندر زينتشينكو سيكون مفيدًا للغاية لأرتيتا.

شاركها.
اترك تعليقاً